اغلاق

جائزة رئيس الكنيست لجودة الحياة تُمنح لمؤسسة تسوفن

مُنحت جائزة رئيس الكنيست لجودة الحياة لسنة 2016، بحضور رئيس الكنيست يولي أدلشطاين، لمؤسسة تسوفن، التي تأسست سنة 2008 من أجل الربط بين المجتمع العربي



وقطاع الهايتك في إسرائيل، وذلك من خلال تشغيل مهندسين عرب في شركات الهايتك أو من خلال تشجيع شركات هايتك للانتقال والعمل في المدن العربية.
جائزة رئيس الكنيست لجودة الحياة أقيمت بهدف تشجيع وتحفيز النشاطات، الأعمال والإنجازات المتعلقة بجودة الحياة والتي تُركز على ترسيخ فكرة "إسرائيل الجميلة"، حيث فازت هذه السنة مؤسسة تسوفين بالجائزة في مجال العمل لتعزيز التفاهم والعيش المشترك بين اليهود والعرب والمحافظة على حقوق الإنسان. وأثناء منح الجائزة قال رئيس الكنيست، يولي أدلشطاين: "في هذه الأيام بالذات يكون لفوز تسوفن بالجائزة معنى خاص ومبارك. أنا أومن، كما الكثيرين من أعضاء الكنيست المتواجدين هنا، أن العيش المشترك أمر قابل للتحقيق".
وقالت النائبة عايدة توما سليمان: "لا يمكن التكلم عن العيش المشترك دون أن نتحدث عن العيش أولا! النشاطات التي تقوم بها مؤسسة تسوفن تُحسن الوضع الاقتصادي وتمنح أملا للشباب العرب. لقد مكّنت تسوفن مئات الشباب العرب الذين اندمجوا في الهايتك، ونجحوا في كسر الصورة النمطية للشباب العرب وحولتهم إلى زملاء عمل مبادرين وناشطين" .

سعدي: أشكر الرئيس ومجلس الأمناء على الشرف الكبير بمنحنا الجائزة
سامي سعدي، مدير عام مُشارك في تسوفن، قال: "أشكر الرئيس ومجلس الأمناء على الشرف الكبير بمنحنا الجائزة. أقيمت تسوفن من أجل الدمج الكامل بين اليهود والعرب، من خلال الهايتك. امامنا مهمتين مركزيتين: ضم آلاف الشبان العرب للهايتك وتأسيس مراكز هايتك في البلدات العربية. كثيرون قالوا لنا أننا نحلم، لكننا حولنا الحلم إلى واقع. الناصرة تحولت إلى مركز للريادة والابتكار التكنولوجي ويأتي اليها العرب واليهود أيضا لتحقيق مبادراتهم. تضاعف عدد العرب في مجال الهايتك عشر مرات. اليوم لا يخرج العرب للعمل في المركز فقط، بل أن المركز يصل إلى الناصرة وإلى كفر قاسم. لا نزال في بداية الطريق. لكن نجاحتنا تحثنا وتحفزنا على مواصلة العمل والسير في طريق الأفعال والإنجازات".
تم منح الجائزة لمؤسسة تسوفن التي بادارة باز هيرشمان وسامي سعدي. ولمؤسسيها سمدار نيهاب، سامي سعدي ويوسي كوتن" .
حول تسوفن: تأسست مؤسسة تسوفن سنة 2008 بهدف دمج الأكاديميين العرب في صناعة الهايتك الإسرائيلية وأيضا من أجل تشجيع شركات الهايتك للقدوم إلى المدن العربية، بحيث يتمركز نشاط المؤسسة في الناصرة ومنطقة المُثلث. ومنذ أن بدأت تسوفن عملها ارتفع عدد العرب العاملين في الهايتك بعشرات النسب المئوية. حاليا يُدير تسوفن مديران مشتركان وهما سامي سعدي وباز هيرشمان، ويشغل رئيس مجلس الإدارة د. رمزي حلبي. تقع مكاتب المؤسسة في الناصرة وكفرقاسم ويعمل بها نحو 20 موظفا .
 





لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق