اغلاق

مدرسة الخروبية شفاعمرو تعيد البلوط الى الهضاب

لا تكتفي مدرسة الخروبية بشفاعمرو التي تسعى لتذويت القيادة البيئية وتعزيزها بالمحافظة على البيئة فقط ، بل ترنو الى طرح حلول وإعادة الحلة الخضراء الى بيئتها,



حيث يبحث طلابها، بتوجيه وإرشاد من أعضاء الهيئة التدريسية، بعيون فاحصة وعمل دؤوب ، يعيدون الى هضاب البلوط اسمها ومجدها, فمنذ اسبوعين يحملون ثمار البلوط, ويبحثون عن المكان والشروط المناسبة لنموها في محيط المدرسة, يغرسونها بأيديهم, ويرسمون بخيالهم أشجار البلوط تزين الساحات والمنطقة القريبة, إيمانا بدور هذه الأشجار في إضفاء اللون الأخضر الفاتح الذي سيملأ دنياهم ظلا, ويمنحهم هواءً نقيا، ويقيهم حرارة شمس صيفهم.
كما أنها تنمي وعيهم وإدراكهم للمحافظة على التنوع البيولوجي وتمنع  انقراض الكائنات الحية من بيئتها الطبيعية، إيمانا بالقول " زرعوا فتمتعت عيوننا, نزرع فينعم الجيل القادم ببيئة تنتعش بطبيعة خلابة وساحرة..." .
مدرسة الخروبية عاقدة العزم أن تكون شريكة في الحفاظ على استدامة الحياة على الكوكب الأزرق, وهم موقنون أن كل تغيير ولو كان صغيرًا فهو بصيص أمل لعالم أفضل.







لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق