اغلاق

بيت جن : اللجنة المعروفية تتضامن مع مجدي وياسر خطيب

قام وفد كبير من اللجنة المعروفية للدفاع عن الأرض والمسكن بزيارة تضامن للشقيقين مجدي وياسر خطيب دعما لـ " موقفهما المبدئي متحدين بذلك


 
ومن منطلق مبدئي أن لا يخضعا لقرار المحكمة بدفع غرامة باهظة وتحويلها لسجن حيث قررت المحكمة وبعد سنتين من المعاناة سجنهما لـ 120 يوما، وذلك ابتداء من 10/3/2016 ".
وحل الوفد بداية على موقع البناء حيث استقبل بحفاوة من قبل الاخوين خطيب ، أعضاء اللجنة الشعبية في بيت جن ، " شباب الغضب " ومجموعة من الوجهاء، حيث وقف الجميع دقيقة حداد على روح الفقيد الأديب والكاتب سلمان ناطور . واكد المتحدثون عن "  استيائهم جراء أوامر الهدم والغرامات الباهظة واستنكارهم لهذه السياسة التي تهدف الى المضايقات وخاصة للأزواج الشابة وعدم توسيع مسطح القرية الامر الذي يعيد قضايا التنظيم والحراك الشعبي ضده الى المربع الأول، كما عبروا عن تضامنهم الكامل ودعمهم لموقف الأخوين خطيب الذي يعتبر سابقة إيجابية نأمل ان يسير الجميع على هديها ".

" موقف نضالي "
وتحدث باسم الوفد رئيس اللجنة فهمي حلبي حيث حيا الأخوين خطيب على " موقفهما النضالي والمبدئي معتبرا ذلك بوصلة لكل المحكومين وعملا وطنيا بامتياز " ، وأضاف : " سنقوم بعدة فعاليات تصعيدية حتى تحقيق المطالب المرجوة ودونما مهادنة ومنها :
- إقامة خيمة اعتصام امام موقع البناء بتاريخ  28/2/16 وقفة تضامنية ورفع شعارات امام مكتب رئيس الحكومة ووزير الامن الداخلي في القدس بتاريخ 4/3/16 الساعة الرابعة بعد الظهر مظاهرة تـضامن ودعم لموقف الشقيقين المشرف في بيت جن استنفار كافة الأطر والقوى الفاعلة على الساحة المحلية وخاصة المتضررة منها لتكون جزء لا يتجزأ من هذا النضال بتاريخ 10/3/16 مرافقة مجدي الى السجن ".

" رفع الغرامات "
ثم انتقل الوفد الى بيت حمد طافش ، حيث نوقشت عدة مواضيع تخص موضوع " الخطوات التصعيدية التي ستتخذها اللجنة على ضوء قرار المستشار القضائي للحكومة الذي يصف الوضع في الوسط الدرزي بانه كئيب وقاتم لأنه في السنوات الأخير لم يهدم أي بيت في الوسط الدرزي لذا يجب العمل تنفيذ اوامر الهدم الصادرة بحق البيوت ، رفع الغرامات ، تقديم اصحاب البيوت الى محاكمات مجددة في حال عدم الهدم وتكثيف تدخل الشرطة في معالجة الظاهرة التي تعتبر تصعيدا من قبل الحكومة ويجب التصدي لهذه القرارات الحكومية المجحفة بكافة الوسائل لأن الحكومة تكيل بمكيالين، ففي الوسط اليهودي لا توجد أوامر هدم وانما غرامات مالية طفيفة ".
شارك في الوفد كل من رئيس اللجنة فهمي حلبي وأعضاء الإدارة : محمد عامر، الشيخ ياسر حبيش، حاتم حسون، غالب سيف، الشيخ سعيد الحاج ، الشيخ سليم معدي، الشيخ سلمان شواح، الشيخ حسين سلمان، منير عزام، الشيخ حسين عجمية، احمد صالح، المحامي فؤاد معدي، رائد عامر، حمد طافش، الشيخ فواز حسين، خليل حلبي، صالح صقر، زايد عبدالله، المحامي يامن زيدان، المحامي والمهندس راضي نجم، مجدي خطيب، ياسر خطيب والشيخ جميل فارس.
يذكر أن قبل سنتين حُكِمٓ الشاب مجدي خطيب ابن قرية بيت جن بغرامة وقيمتها 250 ألف شيقل بحجة ما يسمى " البناء غير المرخَّص " ليكون عبرة لغيره ! ".
من جانبه ، قال مجدي وبصوتٍ عالٍ : " سأقلب السحر على الساحر وأغيّر المعادلة وسأجعلهم يدفعون لي ثمناً لبنائي على أرضي، حقي.( ضمان الدخل من التأمين الوطني خلال فترة سجني) .











لمزيد من اخبار ترشيحا والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق