اغلاق

‘آبل‘ الأمريكية تجعل من الهند مصدر ثروتها

يعتزم تيم كوك، مدير كبرى شركات الالكترونيات الأمريكية "أبل" توسيع نشاطه في الهند، بحيث تصبح مصدر ثروته، خاصة بعد أن ارتفعت مبيعات الشركة،



من أجهزة "الإي فون" بنسبة 76% خلال الفترة من أكتوبر حتى ديسمبر 2015، وهى أعلى نسبة مبيعات للشركة في العالم.

كما أن الهند تحتل المركز الثالث في العالم بعد الولايات المتحدة الأمريكية والصين في مبيعات الـ"سمارت فون".
وتجري الشركة الأمريكية مفاوضات مع المسؤولين في الهند من أجل استثمار وفتح محلات تجارية لبيع منتجاتها بعد أن انخفضت مبيعاتها من أجهزة الـ"آي فون" في العالم خلال الربع الأخير من العام الماضي، كما أنها تعمل على منافسة كل من "سامسونج" الكورية وغيرها من الشركات الهندية والصينية عن طريق خفض الأسعار لجذب 300 مليون مستهلك هندي في هذا المجال، حيث يصل سعر الهاتف الذكي في الهند 120 دولارا ، كما أن الـ "آي فون 5" يباع بسعر 252 دولارا.

كما تقوم "أبل" بنقل مصانع تجميع آلاتها من الصين إلى الهند لتفادي سداد ضرائب الواردات، طبقاً لما ورد بوكالة "أنباء الشرق اﻷوسط".
جدير بالذكر أن "أبل" باعت في الهند 800 ألف جهاز الـ "آي فون" في الربع الأخير من العام الماضي، وهو ما يعادل مبيعات يوم واحد من مبيعاتها في العالم.



لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من كمبيوتر اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
كمبيوتر
اغلاق