اغلاق

مطالبات بإجراءات قانونية ضد مشجعي مكابي نتانيا

ابرق كل من "المركز الإصلاحي للدين والدولة" و- "الائتلاف لمناهضة العنصرية" و- مشروع "مناهضة العنصرية في الملاعب" الذي يديره صندوق إسرائيل الجديد إلى قائد شرطة المركز،



موطي كوهين، مطالبًا اياه اتخاذ إجراءات قانونية ضد مشجعي "مكابي نتانيا" الذين رددوا الهتافات العنصرية والمحقرة للعرب في المباراة التي جمعت ما بين الفريق وبين اتحاد ابناء سخنين ضمن الجولة الـ 21 لدوري الدرجة العليا وذلك بتاريخ 30.1.16.
وذكرت المحامية طال رفيف في رسالتها "أنّ وخلال المباراة، وتحديدًا في الدقيقة الـ 93 من عمرها، قامت مجموعة من المشجعين، وأمام الكاميرات مما يسهل عملية التعرّف عليهم، بترديد عدد من الهتافات العنصرية ضد العرب منها "الموت للعرب"، مخالفين بذلك البند رقم 15 من قانون "منع العنصرية والعنف في الملاعب 2008" والذي يقر بعقوبة السجن لمدة سنتين على التصريحات والهتافات العنصرية في الملاعب" .
وأوضحت رفيف "أنّ العنصرية في الملعب هي أمر "كلاسيكي" إلا أنه وسبب الجهود التي بُذلت مؤخرًا من عدة أطر، يشمل المتوجهين في الرسالة، الشرطة، وأتحاد كرة القدم فقد تم خفض منسوب العنف والعنصرية خاصةً تجاه الأقلية العربية" .
واثنت رفيف على "قرار لجنة الطاعة التابع لإتحاد كرة القدم والتي حققت في الموضوع وخلصت إلى الحكم بإبعاد الفريق بمباراة عن ملعبه البيتي (راديوس) وتغريمه مبلغ 23 الف شيكل، اضافة إلى اشتراطه ابعاده مبارتين "راديوس" في حال تكررت مثل تلك الأحداث العنصرية، مؤكدة أنّ هذا القرار غير كافي ويتوجب اتخاذ إجراءات قانونية ضد المشجعين الأمر الكفيل باجتثاث ظاهرة العنصرية في الملاعب بشكل كليّ" .
وشددت رفيف "أنّ هنالك ضرورة لاتخاذ تلك الإجراءات خاصةً في هذه الأيام على أمل منع تفشي ظاهرة العنف والعنصرية في الملاعب مرة أخرى".
وفي تعقيبٍ للمحامي نضال عثمان، رئيس الائتلاف لمناهضة العنصرية قال: "من المهم العمل في المسار القانوني، وبرأيي هو كفيل بالحد من هذه الظاهرة التي عملنا وبجهد في الآونة الأخيرة على محاربتها ونجحنا في ذلك. ان ملاحقة ومعاقبة العنصريين من الجمهور قانونيا ليتم التحقيق معهم ومعاقبتهم يعود بالنفع ايضا على فريق مكابي نتانيا نفسه، كون هؤلاء المحرضون على العنف والقتل ضد العرب اضروا اولا بفريقهم لذا ملاحقتهم القانونية وعقابهم من شأنها ان تردع الاخرين من تكرار مثل هذا التحريض العنصري" .
وأضاف: "للأسف يأتي توجهنا هذا ونحن ننتظر قرار لجنة الطاعة التابع لإتحاد كرة القدم غدًا، الأربعاء، في الشكوى التي قُدمت ضد فريق "بني يهودا" الذي ردد هتافات عنصرية في المباراة التي جمعت بينه وبين اتحاد ابناء سخنين، بتاريخ 14.2.16، وسنقوم بملاحقة الموضوع قضائيًا حال ثبت الاتهام، على أمل أنّ تلك العنصرية لا تتحوّل مرة أخرى إلى تقليد في الملاعب" . 
 





لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق