اغلاق

الحزب الشيوعي والجبهة: ‘ندين إرهاب الاحتلال في الخليل‘

دان الحزب الشيوعي الإسرائيلي والجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة في بيان لهام وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما "الاعتداء الذي نفذته قوات جيش

 

 الاحتلال يوم السبت (20 شباط 2016) على مظاهرة فلسطينية-إسرائيلية مشتركة في شارع الشهداء في مدينة الخليل في الضفة الغربية، واعتقال 12 متظاهرًا وجرح صحافيين، من بينهم البروفيسور غادي الغازي عضو قيادة الجبهة.
إنّ هذا الاعتداء الوحشي على مظاهرة سلمية يؤكد خشية الاحتلال من النضال الشعبي، ومن النضال المشترك لأبناء الشعبين ضد الاحتلال وجرائمه، حيث يحوّل الاحتلال مدينة الخليل إلى "غيتو" في خدمة غلاة المستوطنين، ولترهيب الأهالي وتهجيرهم من بيوتهم" .
واضاف البيان: "الآونة الأخيرة يواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي تشديد ضغوطاته لتهجير العائلات الفلسطينية من وسط الخليل. وقد تم إغلاق مئات الحوانيت في المنطقة بأوامر عسكرية. وفي الوقت نفسه يتحرّك المستوطنون المسلحون في هذه المنطقة بحرية تامة، ويتجوّلون فيها بصحبة قوات من الجيش ويهدّدون الأهالي. لقد أدّت ممارسات الاحتلال والمستوطنين هذه إلى تهجير آلاف العائلات الفلسطينية من بيوتها، وإلى تحويل حياة حوالي 200 ألف إنسان إلى جحيم.
إنّ الحزب الشيوعي والجبهة يدعوان إلى تصعيد الشعبي، والنضال العربي-اليهودي المشترك من أجل كنس الاحتلال وتفكيك الاستيطان والجدار، ومن أجل السلام العادل وقيام دولة فلسطينية مستقلة في حدود العام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية" .

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق