اغلاق

مسعود غنايم في كابول: ‘المشتركة مشروع وحدوي‘

شارك عضو الكنيست مسعود غنايم ( رئيس كتلة القائمة المشتركة، الحركة الإسلامية ) ، في الندوة السياسية حول تحديات المرحلة التي دعت إليها اللجنة الشعبية ،


 
في قرية كابول، والتي شارك فيها أيضا الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية الشمالية ، ومحمد بركة رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في الداخل، وواصل طه رئيس حزب التجمع الوطني الديمقراطي، وأقيمت في القاعة الرياضية في كابول، مساء السبت.

" نحن أمام تحديات كبيرة "
وفي كلمته خلال الندوة قال النائب غنايم : " من الواضح أننا أمام تحديات كبيرة في هذه المرحلة، فالسياسات الحكومية تزداد تشدّدًا وتضييقًا على الجماهير العربية وحرية عملها السياسي وعلى ممثليها. ورئيس الحكومة نتنياهو يقود هذا التشدد على جميع المستويات . هناك تحديات داخلية تتمثل في حالة العنف والجريمة والانفلات الخطير الذي تشهده معظم القرى والمدن العربية. إن بداية الرد الخلاق والفعال على هذه التحديات الداخلية والخارجية يتمثل أولا بالعمل السريع على تجميع القوى والطاقات السياسية في إطار وحدوي ينظم عملية الرد على هذه التحديات. لذلك، تقوية لجنة المتابعة كسقف أعلى تلتئم تحته كل القوى السياسية، وترسيخ تجربة القائمة المشتركة، إضافة لبناء لجان شعبية في كل بلد تضم كل الأحزاب والحركات والقوى السياسية والاجتماعية الناشطة، يضمن عملا ومشروعا نضاليا مناسبا للمخاطر التي نواجهها في هذه المرحلة".

" تجربة فريدة من نوعها "
وعن القائمة المشتركة قال النائب غنايم: "القائمة المشتركة هي تجربة فريدة من نوعها، وهي مشروع غريب ومختلف عن المشهد العربي العام الآخذ بالانقسام والتشظّي أكثر. والقائمة في الكنيست هي محطة أو مرحلة من مشروع وحدي أشمل هدفه تنظيم المشروع الوطني الفلسطيني في الداخل . إقامة القائمة المشتركة تعبير عن حالة وعي ونضوج، ويجب علينا جميعا أن نعمل من أجل المحافظة عليها وتعزيزها . وجود القائمة المشتركة كإطار يجمع القوى السياسية البرلمانية العربية لا يلغي الخلافات ولا أدّعي أن ليست هناك خلافات، فهذا طبيعي، ولكن على الرغم من هذه الخلافات إلا أن الجميع ما زال ملتزمًا بالبرنامج والمبادئ المشتركة التي توحِّد الجميع والتي عاهدْنا جماهيرَنا أن نبقى أوفياء لها".














لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق