اغلاق

غنايم: الإعلان عن العام الدراسي عام وحدة القدس هو إعلان حزبي

وصف النائب مسعود غنايم (رئيس كتلة القائمة المشتركة، الحركة الإسلامية)، "قرار وزير التربية والتعليم الإسرائيلي نفتالي بينيت الإعلان عن العام الدراسي القادم بأنه


النائب مسعود غنايم
 
عام وحدة القدس بمناسبة خمسين عاما على احتلالها أنه بمثابة إعلان وقرار سياسي وحزبي، ولا يمت للتربية والتعليم بصلة، لأنه يعكس وجهة نظر سياسية أيديولوجية ودينية يتبناها ويحملها وزير التربية وحزبه البيت اليهودي".
وأضاف النائب غنايم في بيان لوسائل الإعلام بهذا الصدد: "إن المنطلقات الأيديولوجية التي يحملها وزير التربية والتعليم باتت تؤثر على عدة نواح ومحطات في جهاز التربية والتعليم وفي المناهج الدراسية، وهذا مؤشر خطير يكرّس تسييس جهاز التربية والتعليم وتسخيره لتيار أيديولوجي من مدرسة الصهيونيين المتدينين".
وشدد النائب غنايم أن "القدس هي مدينة محتلة، والقدس الشرقية عربية فلسطينية، وهي مدينة لها قيمتها الدينية وقداستها لكل عربي ومسلم، فهي مسرى الرسول صلى الله عليه وسلم، وفيها المسجد الأقصى المبارك وكنيسة القيامة، ولا يمكن للوزير نفتالي بينيت أن يزيّف التاريخ والواقع من خلال فرض التهويد زمانيا ومكانيا عليها".
وأضاف غنايم: "فرض وجهة نظر سياسية وحزبية على جهاز التعليم وعلى المدارس العربية والطلاب العرب هو أمر مناقض لأية قيمة تربوية تنادي باحترام الآخر واحترام التعدد. ويجب على الوزير التراجع عن هذا الإعلان لأن القدس هي مدينة محتلة ولا حق فيها ولا شرعية لمحتل أن يفرض احتلاله الفكري والسياسي على طلابنا ومدراسنا".



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق