اغلاق

سعدي يطلب بحل قضية تقاطع السكك الحديدية في حي المحطة باللد

قام النائب اسامة سعدي، القائمة المشتركة -الحركة العربية للتغيير، بإرسال رسالة مستعجلة لرئيس لجنة الداخلية البرلمانية داڤيد امسالم على أثرها اجتمع السعدي


النائب اسامة سعدي

برئيس اللجنة وطالبه بعقد جلسة مستعجلة بأقرب وقت ممكن لبحث قضية تقاطع سكك القطار في حي المحطة بمدينة اللد.
جاءت هذه الرسالة بعد سلسلة زيارات قام بها النائب اسامة سعدي للأحياء العربية في مدينة اللد والتي تعاني من أوضاع مزرية واهمها قضية وجود تقاطع سكك الحديد في هذه الاحياء الامر الذي يشكل خطرا كبيرا على سكان هذه الاحياء خاصة مئات طلاب المدارس الذين يضطرون لعبور هذا التقاطع يوميا المكون من 8 سكك حديدية متوازية للوصول الى مدارسهم.
هذا وقد تم تعيين جلسة عمل بين بلدية اللد ووزير المواصلات يسرائيل كاتس غدا الثلاثاء، حيث طالب النائب السعدي وزير المواصلات ورئيس بلدية اللد بمعالجة قضية التقاطع وبتعجيل بناء الجسر لضمان سلامة المارة والسائقين، كما وطالبهم بتخصيص الميزانيات لشق شارع حي شنير.
وقال النائب اسامة سعدي: "هذا التقاطع هو الاخطر من نوعه في الدولة ولا يمكن تجاهل خطورة مثل هذه القضية حتى وقوع كارثة، ويجب العمل على تنفيذ الخطة التي اقرت عام 2005 بموجبها سيتم الفصل بين المارة والسكك الحديدية ببناء الجسر ليتسنى للمارة والسائقين عبور التقاطع بأمان" .
واضاف السعدي: "من حق سكان حي المحطة بمدينة اللد ان يمارسوا حياتهم اليومية بأمان كأي مواطن اخر في مدينة اللد، ونحن نتابع القضية امام جميع الجهات المسؤولة حتى يتم تنفيذ جميع المخططات المقترحة ولضمان سلامة وامان السكان في حي الحطة" .



لمزيد من اخبار اللد والرملة ويافا اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق