اغلاق

تدشين البيت النموذجي بمدرسة الرؤى منشية زبدة

باحتفال مهيب، احتفلت مدرسة الرؤى بمنشية زبدة بتدشين البيت النموذجي بقسم التعليم الخاص. وقد شارك في هذا الأحتفال لفيف من المدعوين الكرام والضيوف المحترمين


مجموعة صور من الحفل

ورؤساء اقسام المعارف في المجالس المحلية, ورئيس مجلس محلي كابول المحترم صالح ريان, ونائب رئيس المجلس التعليمي جلبوع هشام زعبي, والمفتش طارق جواميس, ونبيل سليمان مدير مركز الدعم ماتيا البعينة النجيدات, والمفتش المسؤول للوسط البدوي موسى حلف وكذلك مفتشة التعليم الخاص عدنا ميخائيلي, ورئيس المجلس الأقليمي عيمق يزراعيل إيال بيتسر, ويجئال وينر ممثلاً عن الخدمة المدنية, اضافة الى مدير المدرسة فريد غريفات والهيئة التدريسية, ورئيس لجنة القرية صالح سعايدة, ورئيس لجنة اولياء امور الطلاب الشيخ علي سعادية واهالي الطلاب، وأُلْقِيَت كلمات ترحيبية بالحضور الكريم.
ابتدأ الأحتفال بجوقة المدرسة تلاها كلمات ترحيبية من قِبَل مدير المدرسة فريد غريفات, فتطرق في كلمته الى أهمية البيت النموذجي والذي هو عبارة عن مبادرة تربوية لتطوير الاستقلالية لدى طلاب ذوي الاحتياجات الخاصة. فشكر من تبرع لاقامة الصرح التعليمي التربوي وساهم في انجاحه. وشرحت المسؤولة عن هذا المشروع بقولها ان البيت النموذجي, برنامج يعمل على تطوير الطالب في مجال الأستقلالية في المنزل لتهيئته للحياة المستقبلية. وعرضت على المدعوين شرائح على شاشة كبيرة عن الفعاليات التي تُقام في هذا البيت النموذجي.
تلاها المفتش المسؤول موسى حلف فشكر الحضور وقال :" ان هذه المدرسة تختلف من حيث نمطها الخاص الا وهو احترام الآخر وهذا هو الجزء المهم لبناء مجتمع سليم ولدمج الطلاب ذوي الأحتياجات الخاصة والعمل على استقلالية الطالب. وأكدت ايضاً مفتشة المدرسة للتعليم الخاص, بقولها ان دمج الطلاب ذوي الأحتياجات الخاصة, هو النجاح الحقيقي في المسيرة التربوية" .
بعدها كانت كلمة لرئيس المجلس الأقليمي إيال بيتسر فاشار الى ان المجلس الأقليمي يرى بهذه المدرسة مدرسة اقليمية عليا اذ تضم طلاباً عاديين وذوي احتياجات خاصة وهذا البيت النموذجي يسير نحو استقلالية الطالب للحياة والبلوغ.
اما يجئال وينر ممثل عن الخدمة الوطنية  فقد قال بانه يدعم الطلاب خلال فترة تعلمهم وانضمامهم للخدمة المدنية, وقدم شهادات الخدمة الوطنية للتطوع للطلاب ولرئيس المجلس الاقليمي. والقى طالب متطوع كلمة عن الطلاب .
وتم توزيع شهادات تقدير وتكريم من مدير المدرسة الى من تبرع واختص بالذكر: عاطف سعايدة, جمال عبدالحليم, خالد جنداوي ويوسف كعبية.
وفي الختام ، شكر مدير المدرسة كل من ساهم بإنجاح هذا الاحتفال وبعدها تم الانتقال لقص الشريط ولجولة بورشات عمل دخل الصفوف وتضييفات خفيفة للمدعوين.



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق