اغلاق

كتلة الجبهة: توقيف العمل بالشارع الجديد يساهم بزيادة ازمة السير

اعتبرت كتلة الجبهة في بلدية الناصرة، في بيان لها "توقيف العمل في الشارع الجديد الذي يصل بين شارع صفورية وشارع حي بلال، قرارا يساهم في زيادة ازمة السير والخطورة



على السيارات والمشاة، عند مفترق الشارع المؤدي الى حي بلال. وطالبت بتوضيح دوافع قرار التأجيل، الذي اتخذ منذ بداية الدورة الجديدة للبلدية الحالية" .
وفي استجواب قدمه عضو البلدية مروان سعدي، باسم الكتلة، اشار الى "ان المشروع بوشر فيه في الدورة السابقة، قبل اكثر من سنتين، حيث تمت المصادقة على الخارطة التفصيلية للشارع من قبل وزارة المواصلات التي اتفق على تمويلها الكامل للمشروع، وشركة "مسارات اسرائيل"(ماعتس سابقا)، وتم استكمال كافة الاجراءات القانونية" .
ونظرا لأهمية المشروع وضرورة اقامة هذا الشارع، تساءل عضو البلدية، السعدي، عن "دوافع توقف العمل بانشاء الشارع، واذا ما كانت البلدية تنوي متابعة العمل به والوقت المتوقع ان يتم انجازه" .
وجاء في الاستجواب "انه قبل بضعة ايام تم النشر عن اجتماع عقد بين رئيس البلدية والطاقم المهني مع مدير عام وزارة المواصلات. وعليه، تابع سعدي متسائلا :" اذا ما تم عرض متابعة تنفيذ الشارع، مع مدير عام وزارة المواصلات خلال الاجتماع معه قبل أيام واذا كان الرد إيجابيا ، ماذا كان رد مدير عام الوزارة ، ومتى سيتم متابعة العمل بإقامة الشارع؟".



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق