اغلاق

مدرسة آفاق الثانوية بكفرمندا تنظم يوما للغة العربية

نظّمت مدرسة آفاق الثّانوية في كفرمندا يوم السبت 20/2/2016 برنامجا مميّزا خاصّا، تحت عنوان لغتنا العربيّة هي الأجمل "ففي رياضها ما يُلثمُ ويُقطفُ، وبين حروفها دررٌ لا تُثمّنُ"

صور من الفعاليات

وهي التي تستحق منّا كلّ اهتمام وتقدير. حيث دعت المدرسة لفيفا من الكتّاب المحلّيين والقطرييّن الذين نعتز بهم، لإلقاء الأضواء على مواطن الجمال في لغتنا الجميلة.
 وقد كان اللقاء هادفا مميّزا، نظّمه معلمو اللّغة العربيّة، بالاشتراك مع مركّز الفعاليّات الاجتماعيّة الأستاذ سليم مراد. وكان الغرض الأساسيّ في هذا اليوم، فتح نوافذ نطلّ بها على ما في لغتنا من روائع قد يجهلها طلابنا، وجذبهم إلى بستان يزخر بأطيب وأجمل الرياحين.
وقد اعتمدوا في هذا اليوم على محطّات غاية في الروعة، حيث شملت فعاليات وورشات، ركّزت على اظهار جمال لغتنا، مصدر فخرنا واعتزازنا، "فكم عزّ أقوام بعزّ لغات".
وكان البرنامج مميّزا في كيفيّة تنفيذه، إذ خصّصوا للبرنامج ثلاث ساعات، بدأوا اللّقاء بترحيب من مدير المدرسة طارق قدح، حيث رحّب بالحاضرين الترحيب الذي يليق بهم، ثمّ كانت جولة تعارف بين الأساتذة الأجلاء، سواء كانوا من أدبائنا المحلّيّين، وممّن حلّوا ضيوفا على مدرستنا، وقد كان لجولة التعارف هذه الأثر الكبير على السامعين، وشعر الجميع بهيبة هذا اللقاء وفخامته.
بعد ذلك توجّه الجميع إلى الصفوف، حيث خصّصوا لكلّ صفّ ثلاث حصص لثلاث ورشات متنوعة.
وقد شارك في هذه المحطّات: الخطّاط والرسّام المعروف سعيد النهري، حيث تحدّث عن الخط العربيّ وأهميّته محليّا وعالميّا، وتحدّث عن أنواع الخطوط والأقلام والحبر الذي يستعمله الخطّاط، وعرض باقة من لوحاته الرّائعة والتي جذبتنا بكلّ حواسنا.
كما وشاركهم في هذا اليوم الأديب المبدع الأستاذ يوسف ناصر، والذي أسَر قلوب طلابهم بما أتحفهم به من روائع اللّغة، إذ تحدّث عن عدّة جوانب في هذه اللّغة الراقية الجميلة.

مشاركة الأديب محمّد نفّاع
وكان الأديب محمّد نفّاع من بين الأدباء المشاركين، والذي بدوره حاور الطلاب وتحدّث معهم عن القصّة التي كتبها وندرّسها ضمن منهاج اللّغة العربيّة، وهي قصّة "مختار السمّوعي" وكم كان اللقاء شائقا بالنسبة للطّلاب، لأنّهم قابلوا وحاوروا الأديب الذي كتب هذا النصّ الذي يتعلّمونه.
كما وشاركهم في هذا اليوم الشّاعر الأستاذ جورج زريق وأتحفنا بروائع من اللّغة العربيّة، وتحدّث بشكل خاص عن بحور الشعر العربيّ وألقى على مسامع الطلاب من زجليّاته الرّائعة والتي حقّا أطربتهم وتركت أثرها في نفوسهم.
أمّا الفنّان طه ياسين رفيق دربنا، فقد أتحف طلابنا بتلحين قصيدة الشاعر حليم دموس "لغة الأجداد" .
كما وشارك الكاتب سهيل عيساوي في محطّة، تناول فيها الحديث عن أدب الأطفال هذا الموضوع، الذي شدّ انتباه الطالبات اللواتي يتعلّمن في فرع الطفولة المبكّرة  لقربه من مجال تخصّصهم. وألقى الشاعر عادل زعبي وأتحف الطلاب بقصائده، وحدّثهم عن ضرورة وأهميّة القراءة في رفع مستوى ثقافتنا.
وكان لجمعيّة الأندلس بإدارة د. طارق مراد فقرة رائعة حيث قدّمت الفنّانة ملاك ياسين، ورشة عمل مميّزة تحت عنوان "من وحي النص" فقام الطلاب برسم لوحات معبّرة من عالم القصة التي يدرسونها وكم كان انتاجهم معبرا رائعا.
وكان للحكاية الشعبيّة دورها في يومنا هذا، حيث  قدّم الأستاذ يعقوب بشناق قصصه التي جذبت الطلاب لمهارته وبراعته في طريقة سردها.

الشاعرة مقبولة عبد الحليم تشاركهم في الفعاليات
كما وشاركتهم الشاعرة مقبولة عبد الحليم ابنة البلدة هذا اليوم، وتحدّثت عن تجربتها الشعريّة  وكفاحها وتحدياتها التي وصلت بها لتحقيق أمنياتها وقد لاقت الاهتمام اللافت من طلابنا.
وفي هذا اليوم المميّز شارك مجموعة من المعلّمين، الذين تركوا بصماتهم في المسيرة التعليمية في البلدة. وهم الأساتذة صالح مراد، خالد قدح، عمر سليمان زيدان، علي قدح، أحمد شناوي، فتحي زيدان، مصطفى دراغمة، محمد علي زيدان، مصطفى سيد أحمد، محمد ياسين زيدان. كما وشاركنا هذا اليوم رئيس لجنة الآباء سليم زيدان.
وشرّفتنا ادارة المجلس المحلّي، بمشاركتها في هذا اليوم إذ حضر الفعاليّات محمّد قدح القائم بأعمال رئيس المجلس والسيّد جمال طه مدير قسم المعارف في المجلس المحلّي، عدنان حلومة، توفيق شناوي، محمود عالم وأبدوا اعجابهم ودعمهم لهذه اللقاءات الهادفة.
وقد انتهى اللقاء باجتماع خاصّ للأدباء والمعلّمين، حيث أطربهم الأستاذ رفعت الأسدي بصوته الرنّان، بما أهداه من كلمات لمدرسة آفاق الثّانويّة، جمع فيها أسماء الحاضرين من الأدباء والمعلّمين المشاركين.
وفي نهاية اللقاء تحدّث الاستاذ طارق، مدير المدرسة حيث شكر الجميع، وقدّم لهم هديّة تذكاريّة تقديرا لكلّ ما قدّموه معتزّا بما سمع، شاكرا زيارتهم التي أتحفتهم بروائع لغتنا.

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق