اغلاق

إنتل العالمية تتجه بقوة نحو تكنولوجيا الجيل الخامس

كشفت شركة إنتل عن عدد من الشراكات في مجال التصنيع، وأعلنت عن طرح مجموعة من المنتجات الجديدة من شأنها وضع حجر الأساس لشبكات المحمول،

والأنظمة اللاسلكية العاملة بتكنولوجيا الجيل الخامس تُمكن مُستخدميها من نقل بيانات أسرع وتكون أكثر ذكاء وكفاءة من غيرها بهدف تقديم تجارب جديدة مُذهلة، وسلسة تخدم مستخدميها في شتى جوانب حياتهم اليومية.
وتقوم أجهزة قياس الأداء المدمجة في مُعدات وأدوات الرياضيين والطائرات التي تعمل بدون طيار وتتمتع بُقدرات تجعلها تتفادى الاصطدام بما حولها، وكذلك المَركبات ذاتية التحكم والقيادة والمدن الذكية (وسائل تطوير لدعم وإدارة المدن) وأكثر من ذلك بربط "أشياء" مع بعضها البعض، ومع الناس ومع الحوسبة السحابية. وتعتبر تلك الاختراعات والأجهزة بداية لمتطلبات غير مسبوقة تعتمد في تلبيتها على الاتصالات اللاسلكية وشبكات المحمول.
وصرحت عائشة إيفانز، نائب رئيس الشركة والمدير العام لمجموعة إنتل للاتصالات والأجهزة قائلة "إن تلك المليارات من الأجهزة التي تزداد ذكاء وتتنامى قدرتها على الاتصال بشكل ملحوظ والخدمات الغنية بالبيانات التي تمتاز بضبطها وفقًا لطلبات مُستخدميها (عمليات التخصيص) وتطبيقات الحوسبة السحابية تجعلنا في حاجة مُلحة إلى شبكات اقوى وأكثر ذكاء".

وأضافت عائشة إيفانز "إن الانتقال والتحول إلى تطبيق واستخدام تكنولوجيا الجيل الخامس هو نقطة التلاقي بين صناعة الاتصالات والحوسبة، وهو ما يُعد تحول جوهري لهذه الصناعة. ومن الضروري في وقتنا الراهن أن نضع الأساس الذي تُبنى عليه شبكات المستقبل التي تعمل بتكنولوجيا الجيل الخامس، مما يقدم تجارب مثيرة تصبح ممكنة في المستقبل".

لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من كمبيوتر اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
كمبيوتر
اغلاق