اغلاق

اعدادية الزهراوي اكسال تنظم عرضا لآخر مستجدات الروبوت

في ضوء رؤية ورسالة إدارة مدرسة الزهراوي في اكسال، بتحقيق المهارات اللازمة لمواكبة معطيات العصر ودخولمجالات التكنولوجيا الحديثة، نظّمت مدرسة الزهراوي الإعدادية في إكسال،



عرضا للاطلاع على آخر المستجدات والتحضيرات للمنافسات النهائية لمسابقات برمجة الروبوت والعلوم والهندسة ( فيرست)، FIRST LEGO LEAGE ، FIRST ROBOTICS COMPETITION  ، التي تخوضها المدرسة. وفي إطار موضوع الروبوتيكا الذي تحرص إدارة المدرسة على تخصيص حصص تعليمية من أجل تدريسه ZAHRAWY ROBOTS ، دعت إدارة المدرسة كلا من: رئيس المجلس المحامي عبد السلام دراوشة، نائبه علي حبشي،  مدير قسم المعارف الأستاذ احمد يحيى، مفتش العلوم والتكنولوجيا الدكتور شفيع جمّال، المحاضر في معهد التخنيون ومدير مركز العلوم والتكنولوجيا الدكتور سامي طه، المحاضر في معهد التخنيون الدكتور يفجيني تشورنوي ، المهندسين والمرشدين المشاركين في المشروع، مدراء المدارس في القرية وأهالي الطلاب المشاركين في المسابقات ...

" رؤية المدرسة البحث عن بيئة تعليمية تلائم جميع الطلاب على اختلاف مستوياتهم "
وقد استُهل الحفل بآيات من الذكر الحكيم، تلتها كلمة لمدير مدرسة الزهراوي المربي سعيد دراوشة الذي رحّب بالحضور جميعا، وعبّر عن فخره ببذور المستقبل وعلماء الغد أبناء الزهراوي، وأشار إلى رؤية المدرسة الباحثة عن بيئة تعليمية تلائم جميع الطلاب على اختلاف مستوياتهم، والإجابة على احتياجاتهم جميعا، مع مراعاة الفروق الفردية بينهم، وأضاف :" سعينا منذ البداية إلى السير بركب مدرسة الزهراوي قدما واهتممنا منذ اللحظة الأولى التي أُسّسَت فيها المدرسة بملاءمة الأطر لجميع طلابنا، فبدأنا بالطلاب ذوي التحصيل المتدني، وبدعم من وزارة المعارف والمجلس المحلي نجحنا بفتح الأطر التي تلائم مستواهم واحتوائهم، ومتابعة لخطتنا ورؤيتنا المدرسية حرصنا على متابعة كل طالب لديه إمكانيات متقدمة ليتم دعمه من اجل تطويره وتنمية مهاراته فوجب علينا الانتقال لوضع اطر تلائم الطلاب المبدعين الموهوبين بالمجالات المختلفة وفي مقدمتها المجالات العلمية التكنولوجية من اجل بناء جيل واعي متحمل للمسؤولية يستطيع الربط بين العلوم والتكنولوجيا والقيم المختلفة" .
وتقدّم بشكره الجزيل للداعمين الذين يساهمون معنويا وماديا وعلميا، وأيضا لأهالي الطلاب الذين يتعاونون مع المدرسة ويتفهمون متطلبات المشروع التي تقتضي السهر طويلا وتأخر الأبناء في العودة إلى منازلهم. وأشاد بعمل الطاقم المهني وبعمل الطلاب أنفسهم الذين يعملون جاهدين ساعات طويلة لإنجاح وإتمام هذا الانجاز وإخراجه حيز التنفيذ وتمنى أن يحصد هذا الانجاز المرتبة الأولى ويمثّل المدرسة بصورة مشرّفة على المستوى المحلي والعالمي. وأن تستمر أفكارهم لما هو خير للبشرية جمعاء واثنى في حديثة على  عمل طاقم الهيئة التدريسية وشكرهم على عملهم الجدي ووقوفهم الى جانب هذا المشروع والمشاريع المدرسية الاخرى .

" هذا الجيل هو عماد البلد وعلينا أن نعمل كخلية نحل من اجل انشائه انشاءً قويا سليما "
وفي كلمته أشاد رئيس المجلس المحلي المحامي عبد السلام دراوشة بانجازات المدرسة على الرغم من كونها مدرسة حديثة العهد، وعبّر عن فخره واعتزازه بمدرسة الزهراوي وإدارتها التي لا تدخّر جهدا في سبيل الرقي بمسيرتها التعليمية التربوية في كافة المسارات المنهجية واللامنهجية، وتمنى من الأهل أن تقف إلى جانب مدارس القرية وتدعمها بقوله : "إن هذا الجيل هو عماد البلد وعلينا أن نعمل كخلية نحل من اجل انشائه انشاءً قويا سليما". وعبّر عن سعادته للمساهمة التي تُحدثها المشاركة بمثل هذه المشاريع بنفوس وشخصية الأبناء".
ومن ناحيته أطلع الدكتور سامي طه المحاضر في معهد التخنيون ومدير مركز العلوم والتكنولوجيا الحاضرين عن ماهية مسابقة الفيرست روبوت FRC  FIRST ROBOTICS COMPETITION والتي تعتبر أكبر المسابقات عالميا وأكثرها شهرة في مجال برمجة الروبوت والعلوم والهندسة.
أما المحاضر الدكتور  يفجيني تشورنوي مدير مركز الروبوتيكا على اسم لئومي  الذي أكسب طلاب نخبة الزهراوي  مهارات ومعرفة في الفيزياء والرياضيات واللغة الانجليزية ومواضيع أخرى أساسية علمية - تكنولوجية، كالكهرباء والالكترونيكا وهندسة الآلات... خلال دورة "الميخاترونيكا"  التي أقيمت في معهد التخنيون ، فقد شدّد على أهمية نشر ثقافة حب الابتكار والإبداع من خلال تعزيز قدرات الطلبة بطرق وأساليب حديثة وفق معايير أكاديمية عالمية. ووجه الشكر لإدارة الزهراوي ولطلابها المميزين على إصرارهم وسعيهم الدؤوب لاحتضان هذه الأنشطة المميزة التي تختلف عن باقي الأنشطة الأخرى لما لها من خصوصية وأثر واضحين على الطلبة وبالتالي على المجتمع ككل . كما تم خلال الحفل توزيع شهادات إنهاء دورة "الميخاترونيكا" على طلاب النخبة.

فعاليات فنية للطلاب
 وفي كلمته التي ألقاها أعرب مفتش العلوم الدكتور شفيع جمّال عن إحساسه بالسعادة والفخر للتناغم الذي يراه وكل يقوم بدوره بجهد وإتقان وكأنهم خلية نحل تسعى للوصول إلى سقف تطلعات المشاريع، وأكّد على أن المدرسة تعتبر بيئة حاضنة لإبداعات ومواهب الطلاب وتنشئتهم على مواكبة العصر وتحفيزهم للريادة والابتكار والخيال ، وشدّد على أن ما يراه في مدرسة الزهراوي من مساهمات لفتح آفاق واسعة أمام طلابهم، ورعايتهم للأنشطة الإبداعية على مستويات أكاديمية عالية لهو أمر يثلج الصدر، وتمنى لهم المزيد من التقدم والنجاح. 
وفي تعقيبه أثنى مدير قسم المعارف احمد دراوشة على الجهود المبذولة في المدرسة من أجل تشجيع التميز والتفوق، وقال إن العمل في مثل هذه المسارات يشكل ساحة للاكتشاف ،وإظهار القدرات العلمية والتكنولوجية لدى الطلاب المشاركين وتنمية طرق التفكير، ويفتح أمام الطلبة آفاقاً واسعة للتفكير والتصميم والتنفيذ
وقد تخلل برنامج الاحتفال العديد من الفعاليات الطلابية كالغناء والعزف والدبكة الشعبية وعروض مميزة مختلفة ومتنوعة ...
كما قام الطلاب خلال الحفل بعرض لتصميم وبناء المجسمات المحوسبة والمبرمجة من قبلهم أمام الحضور، كما تم عرض الروبوتات المشتركة بالمسابقات العالمية. الأمر الذي لاقى إقبال وتشجيع من الأهالي الذين دهشوا وتفاعلوا لما رأت أعينهم، وقد حرصت إدارة المدرسة على تكريم المتطوعين لمساهمتهم ورعايتهم لمشاريع وانجازات المدرسة: ماديا، علميا ومعنويا الذين عملوا ويعملون بإخلاص من اجل دعم المدرسة التي تعتبر إحدى المرتكزات الأساسية التي يعتمد عليها لبناء  مجتمع سليم. وقد وافانا بالتفاصيل والصور المربي مجدي دراوشة .






























































































































































































لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق