اغلاق

ممدوح حاج يحيى من الطيبة: الشرطة قتلت أخي سند بدم بارد، الشرطة: حاول طعن شرطي جاء لاعتقاله

ذكر اهال من مدينة الطيبة ان المدينة تشهد تواجدا مكثفا للشرطة في الساعات الاخيرة . وجاء في بيان صادر عن الشرطة تم تعميمه على مختلف وسائل الاعلام :" ان


المرحوم سند حاج يحيى


"حادث طعن شخصين سيدة ورجل وقع مساء اليوم في المدينة" .
واضاف بيان عممته المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري :" مع توصل افراد الشرطة الى المشتبه بالاعتداء على الرجل والسيدة بالطيبة والتقدم لاعتقاله ، باشر المشتبه وعلى ما يبدو بطعن احد افراد الشرطة وبالتالي مع الشعور بالخطر الداهم تم اطلاق عيارات نارية من قبل الشرطة باتجاه المشتبه المهاجم درءا وابعادا للخطر الملموس الحاصل ، حيث اصيب من جرائها المشتبه بجراح التي وصفت وعلى ما يبدو بالبالغة احيل على اثرها للعلاج بالمستشفى وهو رهن الاعتقال. كما واحيل الشرطي الذي وصفت جراحه بالطفيفة هو الاخر للعلاج بالمستشفى والتحقيقات بكافة التفاصيل والملابسات ما زالت جارية" ، وفق ما جاء في بيان الشرطة.


بيان اخر للشرطة يعلن وفاة الشاب المصاب بالتصادم مع الشرطة

هذا وعمم الناطق بلسان شرطة الشارون البيان الصحفي التالي على وسائل الاعلام : " في حوالي الساعة السابعة مساء ، وصل للشرطة تقرير عن طعن رجل وامرأة سكان الطيبة . المرأة حولت فورا وهي في حالة متوسطة للعلاج الطبي . تم فتح تحقيق وشرع رجال الشرطة بالبحث عن المشتبه بعملية الطعن" . واضاف بيان الشرطة : " في حوالي الساعة الثامنة والنصف لاحظت دورية شرطة تحركا مشبوها في مسرب مظلم قريب من دوار 21 في الطيبة ، رجلا شرطة نزلا للبحث في مبنى في المكان وبقي رجل ثالث في السيارة . بعد وقت قصير سُمع صوت اطلاق نار . في تحقيق اولي تبين ان الشرطي في السيارة هوجم بيد المشتبه بحادث الطعن وطعن الشرطي برأسه . عندما شعر الشرطي بان حياته في خطر اطلق النار كي يبعد الخطر" والحديث للشرطة التي اضافت : " وهنا تم اخلاء الشرطي والمشتبه لتلقي العلاج الطبي في المستشفى . لاحقا اعلن عن وفاة المشتبه به بالطعن وهو من سكان الطيبة من مواليد 1990 . الشرطة تواصل التحقيق في الحادث " الى هنا بيان الناطق بلسان الشرطة في منطقة الشارون .

الفقيد هو سند حاج يحيى من الطيبة
وذكرت الناطقة بلسان الشرطة لوبا السمري لاحقا " انه اعلن بالمستشفى عن وفاة المشتبه بالطعن وهو المرحوم سند حاج يحيى ( 26 عاما ) ".

ممدوح حاج يحيى شقيق الفقيد يتوجه لموقع بانيت ويشكو الشرطة
هذا واتصل ممدوح حاج يحيى شقيق الفقيد الى موقع بانيت وطلب ان يوضح حول تصرف الشرطة في هذه القضية . وتم انتداب مراسل بانيت تامر عازم الذي توجه لالتقاء شقيق المرحوم وجها لوجه للاستماع منه الى ما حدث .

ممدوح حاج يحيى شقيق المرحوم : " الشرطة قتلت اخي بدم بارد "
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما الذي جرى في منتصف الليلة الماضية قال ممدوح حاج يحيى شقيق المرحوم سند حاج يحيى :" ان الشرطة قتلت شقيقي بدم بارد وان طريقة قتل اخي بحد ذاتها تعتبر استهتاراً بكل المجتمع العربي وان هذا سيتكرر ويتكرر "  . واضاف ممدوح حاج يحيى : " ان ما قامت به الشرطة بحق اخي المرحوم هو استهتار بالدم العربي ".
ومضى ممدوح حاج يحيى يقول :" ان اخي جاء ليسلم نفسه للشرطة التي تبحث عنه وقد قتلوه بدم بارد وقاموا باطلاق النار على رجليه وهو واقف ثم اطلقوا النار على بطنه وصدره " .


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما من بيت الفقيد بالطيبة





































لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق