اغلاق

جلسة طارئة في بلدية الطيبة حول مقتل حاج يحيى

عقدت مساء يوم الاحد جلسة طارئة داخل مبنى بلدية الطيبة التي دعا اليها رئيس بلدية الطيبة المحامي شعاع مصاروة منصور ، شارك فيها اعضاء بلدية الطيبة المنتخبون.
Loading the player...

افتتح الجلسة رئيس بلدية الطيبة المحامي شعاع مصاروة منصور الذي قال:" نحن دعينا الى هذه الجلسة الطارئة نظراً للاحداث التي حصلت امس في ساعات الليل والتي راح ضحيتها الشاب سند حاج يحيى، ملابسات الحادث لا احد يعرفها حتى هذه اللحظة بالتفصيل ، كان لي محادثات مع عدة اطراف بشأن هذه القضية، حيث كانت لي محادثة مع عائلة الفقيد ونحن نشاطرهم بهذا الحدث . ونأسف ان وصلت هذه الاحداث الى درجة انسان خسر حياته في ظروف مبهمة، انسان يفقد حياته في الطيبة هذا امر يلزم اهالي الطيبة جميعاً ان نرفع صوتنا عاليا ونسأل هل كانت امكانية لعدم وقوع هذه الضحية وخاصة ان الطيبة على مدار السنين الاخيرة خسرت 4 ضحايا من قبل اعمال الشرطة، فالسؤال الذي يطرح هل كان خطر يهدد رجال الشرطة المدججين بالسلاح امام مواطن اعزل، ونحن نشدد اننا ننبذ العنف في جميع افاته وصفاته، يجب هذه القضية ان لا تنام ويجب الحقيقة ان تظهر ".

جبارة وعبد الرازق:" يجب متابعة الحدث مع رجال شرطة في المحطة ونعرف تفاصيل الحدث وملابساته بالضبط"
وقال القائم باعمال رئيس بلدية الطيبة المحامي عبد الحكيم جبارة : " حسب شهود العيان فان الشاب قد اصيب بداية في رجليه وبعدها اكملت الشرطة باطلاق العيارات النارية باتجاه مناطق مختلفة، حرصاً على اولادنا يجب ان نخرج بقرار ان نتوجه الى اهالي الطيبة عامة ان كل شخص شاهد عيان على الحدث ان يقوم بتقديم افادته لدى الشرطة ".
وقال نائب رئيس بلدية عبد الرازق عبد القادر :" اولاً اقدم التعازي الى العائلة، لا شك ان هناك طرقا اخرى استطاعت الشرطة عملها قبل اطلاق النار على الشاب، لم يكن حسب رأيي هناك حاجة بان يطلقوا على صدره عيارات نارية ،يجب متابعة الحدث مع رجال شرطة في المحطة ونعرف تفاصيل الحدث وملابساته بالضبط".

سامي ياسين: " يجب ان تكون هناك لجنة تحقيق خارجية وليست ماحش"
وقال عضو بلدية الطيبة سامي ياسين : "
ما حدث هو جريمتان الاولى بحق المراة والثانية جريمة ارتكبتها الشرطة بحق الشاب المرحوم سند حاج يحيى ... لا يوجد أي مبرر للعنف لا ضد النساء ولا ضد أي شخص آخر . نأسف للطريقة التي تعاملت بها الشرطة تجاه الشاب ، هذا الحادث يأتي استمرار للاوامر التي يعطيها رئيس الحكومة نتنياهو بفتح النار بالضفة وبكل مكان . الشرطة هي ذراع للسلطة فلا يمكن تعاملها هكذا مع السكان ، يجب ان تكون هناك لجنة تحقيق خارجية وليست " ماحش " لانها معروفة انها تابعة للشرطة ".

سعد عمشة: " على لجنة المتابعة ان تأخذ دورها في الموضوع "
وقال عضو البلدية الشيخ سعد عمشة :" اولا يجب على القيادة العربية بشكل عام ان تهب هبة كبيرة في مكافحة العنف في الوسط العربي، يجب على القيادة العربية ككل ان تهب هبة واحدة بوضع برنامج واضح ومنهج لمكافحة العنف. ويجب على لجنة المتابعة ان تأخذ دورها في الموضوع، ونبادر لان تكون هذه النقطة على سلم اولوليات لجنة المتابعة،ح قيقة لي تعامل اخوي مع المرحوم سند حاج يحيى من حيث تعاملي مع الخضروات في اطار عملي حيث كنا نتاجر بالخضروات والفواكه . سند حاج يحيى هو انسان بسيط جداً وطريقة حديثه معك تدل على انه بسيط جداً ".
واختتم يقول:" يجب على الاهالي ان يحذروا من الفتن التي تحصل بمدينة الطيبة حول تفاصيل الحادثة، حيث هناك العديد من القصص التي يتناولها السكان حول قضية القتل فيجب على المواطنين الحذر من انتشار الاخبار الزائفة بين بعضهم ".

حاتم جابر:" الشرطة هي التي يجب ان تحافظ علينا وليست هي التي تستعمل العنف وتقتل المواطنين"
وقال عضو البلدية حاتم جابر: "اقدم تعازي لعائلة المرحوم . حقيقة ان ما حصل يجب ان نتحدث بالموضوع بشكل مبدئي فالشرطة هي التي يجب ان تحافظ علينا وليست هي التي تستعمل العنف وتقتل المواطنين بدون حق ومبرر، كنت اتوقع باسم البلدية ورئيسها بان يصدر استنكارا بالامس، لا يمكن ان نمر مر الكرام على موضوع مثل هذا النوع، اذا مررنا على هذا الامر بدون فعاليات وبدون برامج فسوف يستمروا بهذا الشيء، الامر الذي يزعج انه بعد تصرف الشرطة في عملية القتل بالامس، قام اليوم اثناء الجنازة رجال الشرطة بتنظيم المسيرة فهذا بحق ذاته استفزاز للمواطنين. يجب اشراك لجنة المتابعة واللجنة القطرية في الموضوع لان هذا الموضوع يخص عرب 48 ككل" .

زهور مصاروة:" اذا خرج غداً منشور استنكار فانا اول من سيقوم بتمزيقه "
وقالت الدكتورة زهور مصاروة :" لا نريد الاستنكار بتاتاً ولا نريد ان يكتب استنكار باسم البلدية فقد استنكرنا كثيراً في الفترة الاخيرة ، حيث قمنا بكتابة استنكار حول حادثة الموظفة سلوى مصاروة ولم يحصل اي شيء في القضية، انا عندما حصل الحدث كنت في المنطقة هناك ازاول عملي في عيادتي الطبية عندما رأيت الحدث شعرت وكأن ابني الذي قتل، توقعت في نفس ليلة الحدث بان تقوم بلدية الطيبة بعقد جلسة طارئة ولكن لم يتحدث اي شخص معنا حول الموضوع الا في اليوم التالي " ، فرد عليها رئيس بلدية الطيبة : " ان خبر الوفاة جاء في وقت متاخر جداً " ، واضافت زهور مصاروة:" اذا خرج غداً منشور استنكار فانا اول من سيقوم بتمزيقه فلا نريده، لا نريد ان نستنكر ، نريد خطوات عملية، اقترح ان تكون هناك غداً الاثنين مظاهرة حاشدة تجمع طلاب المدارس ايضا تنديداً لهذا الحدث " ، كما ووجهت لرئيس بلدية الطيبة المحامي شعاع مصاروة منصور كلاما شديدا، اذ قالت:" انه نظراً لهذه الحادثة كان من المفروض ان يتم تأجيل افتتاح فرع البريد الذي تزامن مع وقت تشييع المرحوم سند حاج يحيى، فلا يمكن لاعضاء بلدية الذين يمثلون البلد بان يذهبوا الى افتتاح البريد مع الحزن الذي تعيشه الطيبة، فانا مع واكرر انني مع الاضراب ومع انزال جميع الطلاب الى الشارع الرئيسي ".
وقال المربي هيثم برانسي: " بعد التعازي لعائلة الفقيد افضل بان يكون هناك توجه الى رئيس الدولة، ورئيس الحكومة، والشرطة والمسؤولين هناك وتحمليهم المسؤولية ".

عبد الحكيم جبارة:" اين اعضاء الكنيست  في الطيبة لم يفعلوا شيئا؟؟"
وقال القائم باعمال رئيس البلدية المحامي عبد الحكيم جبارة :" اين اعضاء الكنيست الذين يمثلون الطيبة هناك عضوان ، لم نر منهما شيئا حول الموضوع، شيء مؤسف جداً، فهما يستطيعان التوجه الى الجهات هناك ".
وقال عضو البلدية محمد عمشة: " نأسف على حادثة القتل، وبدلاً من ان تقوم الشرطة بالدفاع عن المواطنين تقوم بقتلهم بدون سبب، صحيح ما قالته زهور مصاروة ان الاستنكار اصبح مجرد كلام، اقترح بان يكون توجه للجنة المتابعة ".
وقالت عضو بلدية الطيبة الدكتور نهاية حبيب: " اعتقد انه يجب ان نعمل شيئا ليصل صوتنا جميعاً حول الحادثة، وان يصل صوتنا الى الدولة والى الحكومة لكي يؤثر، انا مع التظاهر ولكن ضد مشاركة طلاب المدارس ".
وقال عضو بلدية الطيبة شحادة عازم:" الواضح ان الشرطة لها اجندة معينة ، فانا توجهت الى الشرطة قبل نحو شهر ونصف حول موضوع مكافحة العنف في الطيبة وللاسف حتى اليوم لم يرجع الي اي شخص بجواب ، وحاولت ان اتصل بهم ولم يكن رد. هناك اجندة معينة التي تهتم بها وتعطيها اهتماما وهناك امور لم تهتم بها ".
وقال عضو البلدية رفعت جبارة:" هذا الحدث هو جلل ولا يمكن ان نسكت عنه، اصبحت سياسة الضغط على الزناد سياسة ممنهجة، نحن من حقنا كمواطنين ان نشعر بامان في بيوتنا وشوارعنا ".
وقال ممثل حي الزبارقة محمد زبارقة ابو نشأت:" يجب ارسال رسالة واضحة الى وزير الامن حتى لا يتكرر مثل هذا  الامر بتاتاً ، ويجب على اعضاء الكنيست العرب ان يتحركوا ويتحدثوا عن هذه الحادثة على منبر الكنيست".

رئيس بلدية الطيبة شعاع مصاروة منصور : " نطالب بلجنة تحقيق خارجية "
وفي نهاية الكلمات انهى رئيس بلدية الطيبة الجلسة وقال:" نحن نطالب بان تكون هناك لجنة تحقيق خارجية في ملابسات الحادثة، ونطالب اهل الفقيد ان تكون البلدية شريكة للاطلاع على حيثيات الامور. يجب على اعضاء الكنيست ان يطالبوا من على منبر الكنيست بهذه اللجنة، فنحن نطالب كبلدية ولكن ان تكون لجنة تحقيق تخرج من البرلمان فيكون لها صلاحيات وتأثير ونحن نتوجه للقائمة المشتركة واليسار بان يدعموا قرارا باقامة لجنة تحقيق خارجية للبحث بملابسات الحادثة. مقاضات القاتل وتحويله الى المحاكم وليس الى ماحش، فالعائلة تذكر اسم شرطي هو الجاني . انا اقترح بان تقوم عائلة المرحوم بتوكيل طاقم قانوني لمقاضاة الشرطة والقاتل على النتيجة التي لا يمكن ان تعوض. نحن نوصي بان يكون طاقم مهني وتأهيل مستقبل لاولاد المرحوم ولزوجته. كنت اتوقع من القيادات العربية ولجنة المتابعة بان تقوم بالاتصال بي والاستفسار حول الحادثة، ولكن للاسف ولا اي انسان في لجنة المتابعة وقيادة الاقلية العربية تواصل معي حول الحادثة. وهذا بحد ذاته شيء مخجل. نطالب بقيادة الجماهير العربية باتخاذ قرار على مستوى لجنة المتابعة بان لا يغلق هذا الملف كباقي الملفات. فنحن نريد متابعة ملف قتل المرحوم سند حاج يحيى ". واختتم قائلا:" بروتوكول الجلسة سوف نبعثه الى وزير الامن الداخلي، والى رئيس الدولة، ورئيس لجنة المتابعة، ورئيس الحكومة، ولقائد شرطة اسرائيل عبر قائد شرطة كدما الطيبة ".


مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما





المرحوم سند حاج يحيى




إقرأ في هذا السياق:
ممدوح حاج يحيى من الطيبة: الشرطة قتلت أخي سند بدم بارد، الشرطة: حاول طعن شرطي جاء لاعتقاله
المئات يشاركون في تشييع جثمان الشاب سند حاج يحيى في الطيبة
الليلة: جلسة طارئة في بلدية الطيبة اثر مقتل الشاب سند حاج يحيى


لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق