اغلاق

غنايم :من أراد خبزه على حساب كرامته سيفقد كرامته ويبقى جائعا

شارك النائب مسعود غنايم ( رئيس كتلة القائمة المشتركة، الحركة الإسلامية) بالاجتماع الشعبي الذي دعت إليه اللجنة الشعبية والمجلس المحلي في بلدة دبورية



وخلال كلمته حول الاجتماع في بيت رئيس الدولة  الذي دعي إليه رؤساء القوائم في القائمة المشتركة ورفض بيت الرئيس استقبال النائب جمال زحالقة ، قال : " إن ما جرى كان امتحانا لمدى وحدتنا وتضامننا وكان القرار من جميع مركبات المشتركة أننا لا يمكن أن نقبل باستثناء أحد أو الاستفراد بأحد مكونات القائمة المشتركة ، فإما  ان نكون جميعا وإما لا أحد ، وهكذا عندما أصر بيت الرئيس على عدم استقبال النائب زحالقة قاطعنا الجلسة ورفضنا  الذهاب للاجتماع ".
وأضاف : " إن هذه الحادثة  هي علامة بارزة في ماهية  نضالنا الوطني وعملنا البرلماني  والذي لا نفصله ولم نفصله عن مجمل  مشروعنا الوطني، فنحن من خلال وجودنا  في الكنيست نعمل وبشكل يومي على القضايا  اليومية التي يواجهها المواطن العربي ، لكننا في نفس الوقت نعمل بكرامة ورأس مرفوعة ولا نقايض خبزنا اليومي بانتمائنا الوطني والقومي وبهويتنا، وخلال الانتخابات قلنا بأنه منذ عام 1948 تحاول حكومات اسرائيل اللعب على معادلة  مبادلة  الهوية بالمطالب اليومية ومنذ ذلك الوقت رفعت جماهيرنا شعارا وعنوانا لنضالها يقول:من أراد خبزا على حساب كرامته فقد كرامته وسيبقى جائعا ".



















لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق