اغلاق

الاحتفال بيوم اللغة العربية في المستقبل الابتدائية أبو تلول

نظمت مدرسة المستقبل الابتدائية أبو تلول مشروع احتفاء للغة العربيّة، التي تهدف من خلال هذا الاحتفال والأنشطة الى تسليط الأضواء على إحياء موضوع اللّغة العربيّة


مجموعة صور من أجواء الاحتفال

وتعزيز الطلاب للغتهم وهويّتهم العربيّة تحت شعار "بالعربيّة أحلى"، بالاضافة الى هذا الشعار "لغتنا العربيّة هويتنا".
شمل هذا اليوم في بدايته عرضا لإلقاء قصائد من الشعر الحديث على لسان الأستاذ الشاعر صالح الزيادنة من مدينة رهط الذي أتحفهم بكلماته الجميلة ببعض من قصائده مما جعل جميع الطلبة ينسجمون معه للاستماع الى صوته العذب اللطيف.
ولا بد ان للكتاب مكانا مخصصا في هذا اليوم لذلك تم جعل المجال أمام الطلاب في معرض الكتاب الذي تواجد في المدرسة خلال اليوم بكامله، وتم وضع شعارات تحفز وتعزز من مكانة الكتاب لدى الطلاب.
وشمل هذا اليوم عروضا للأديب والحكواتي الأستاذ عبد الحكيم سمارة للمرحلة الاعدادية والحكواتي محمود أبو عصبة للمرحلة الابتدائية، حيث تهدف هذه العروض لتعزيز اللغة العربية، وتفعيل الطلاب معهم بأداء رائع ومهارة ممتازة مما بث السرور والفرح في قلوب الطلاب الذي انعكس وبشكل ايجابي وادخال روح السعادة لديهم، والمرور على بعض القصص الشعبية التراثية البدوية القديمة والحديثة التي تجسد واقع الطالب ولا بد من ذكرها وتذويتها في أذهان الطلبة.

أنشطة وفعاليات عديدة
وقد كان يوما حافلا بالأنشطة والفعاليات لتفعيل الطلاب وانخراطهم في مستوى عالي جدًا، شملت الفعاليّات محطات أعدها طاقمُ اللّغة العربيّة في المدرسة بالتّعاون مع مركّز اللّغة العربيّة المعلم عمر بدران منها: مسرح الدمى لطالبات الصف الثامن، إلقاء الشعر لطالبات الصف التاسع، عرض مناظرة بين اللغة العامية والفصحى لطالبات الصف الخامس والرابع، ترتيب الأمثال العربية، عرض بعض من الابيات التي تميّزت بها العربية تحت مسمى غرائب اللغة العربية، أنواع الخطوط العربية القديمة والحديثة، شعراء من بلدي، تصحيح الأخطاء الاملائية، مكعبات سحرية، والسلم والثعبان.
وتم استقبال الضيوف بحفاوةٍ الذين حضروا من كل حدب وصوب للمشاركة في هذا اليوم الحافل وهذه الشخصيات المرموقة كل من: الأستاذ سليمان لعمور (مفتش المدرسة)، ولفيف من مديري المدارس في النقب، السيّد حنان أفوتا (مدير قسم المعارف في المجلس المحلي)، مندوبي مجلس واحة الصحراء، الدكتور أحمد العطاونة (محاضر في كلية كي ومفتش اللغة العربية سابقا)، الاستاذ الشاعر صالح الزيادنة، وعديد من الأهالي لمشاركتهم في هذا الحفل التعليمي السنوي للغة العربية.
يذكر أن
هذا اليوم هو تتويج اللغة العربية تضمّن فعاليّات تربويّة تعليميّة لها علاقة وثيقة باللّغة العربيّة وآدابها، مما تحرص المدرسة على أن يتعلم التلاميذ اللغة العربية بشكل أفضل عند مشاركتهم في عملية التّعلم من خلال عقولهم، خيالهم، أحاسيسهم، أجسادهم وترسيخ التّعلم ذي معنى على امتداد مراحل التعليمية. وقد تجسدت هذه الفكرة عن طريقِ برنامج من الفعاليّات الّذي أقيم في المدرسة على برامج متعددة، منها يوم الفعاليّات في الصّفوف التي أقيمت في مراحل سابقة من خلال نشاطات المدرسة المنهجية واللامنهجية .
ساد هذا اليوم جو من الفرح والسرور لدى الطلاب والضيوف من خلال تفعيل الطلاب بالأنشطة التربوية التعليمة الهادفة الى أن تمنح الطالب: إحساسا بالرّقيّ، قيمةً ومقدرةً، نجاحًا وتحقيقًا ذاتيًا، مما جعل هذا اليوم يوما ناجحا متميزا متألقا ضمن نظام مرتب ودقيق بالجدول الزمني للجميع وفق المحطّات المخصّصة.





لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق