اغلاق

رئيس الاسلامية بالطيبة لبانيت : لدينا شباب نستطيع بهم النهوض بالمثلث كله

التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما بالشيخ خالد عازم رئيس الحركة الاسلامية في مدينة الطيبة ، وذلك على هامش الحفل الذي نظمته الحركة الاسلامية في قاعة القلعة،
Loading the player...

 بالمدينة احتفاء باختتام مشروع " رضاهما جنة " ، مؤخرا  .
وقال الشيخ خالد عازم في مستهل حديثه : " الطيبة أثبتت خلال الأسبوع المنصرم انها بلد الخير والمحبة ، وبلد يبرّ الناس فيه أهاليهم ، وبلد يعرف قيمة عظيمة هي بر الوالدين ... لقد خرجنا بهذا المشروع لتذكير الأهالي لهذه القيمة الانسانية ، وتجاوب الاهالي كان رائعا وهذا يدل على أن أهل الطيبة اسم على مسمى فهي طيبة وبلد الخير " .

" شباب الحركة الاسلامية ملح البلد وغيرهم كثير أيضا "
واستطرد الشيخ خالد عازم يقول : " أما بالنسبة لشباب الحركة الاسلامية فهم ملح البلد ، وغيرهم كثير أيضا ، وهم أثبتوا انهم على قدر ما يطلب منهم لتنفيذ أي مشروع ، والمكسب الاول لهذا المشروع تجلى بالروح التي سادت في صفوف الشباب ، روح الفداء والعطاء والتضحية ، فالشباب المشاركون بالمشروع سهروا الليالي ، وعطلوا أعمالهم الخاصة في سبيل تنفيذ هذا المشروع ، وأثبتوا انهم أهل للعطاء ".
وتابع الشيخ خالد عازم يقول : " أقول لهؤلاء الشباب نحن على ابواب تنفيذ اعمال خيرية كثيرة في الطيبة ، وهذه ستكون باذن الله أعمالا اجتماعية وانسانية وجماهيرية ، وبالقريب ان شاء الله ستشهد الطيبة أعمالا تطوعية على مستوى معسكرات عمل وغيرها ... الحركة الاسلامية منذ نشاتها تعمل وتساعد ، وانا فرح وسعيد بشباب الحركة الاسلامية وبتجاوب الاهالي ، واكبر دليل على نجاح المشروع أن كل البلاد من سخنين مرورا بيافا وكفرقاسم وكفركنا وغيرها يطلبون منا هذه المواد التي استعملناها خلال المشروع ليستعملوها ، ونقول شكرا للطيبة وشكرا لشباب الحركة الاسلامية ، وشكرا لكل الناس ، وكما ان هنالك البعض انتقدنا وقال اننا تسببنا بتوسيخ الشوارع نقول اننا سنعيد كل الشوارع كما كانت قبل المشروع ، وسنقوم بالاحتفاظ بالمواد التي استعملناها خلال هذا المشروع ونقدمها لاخواننا في بلدان اخرى " .

" الحركة الاسلامية كالشمس "
وان كان يرى بهذا المشروع نهضة جديد للحركة الاسلامية في الطيبة ، قال الشيخ خالد عازم : " الحمد لله فان الحركة الاسلامية ليست ابنة يوم أو يومين ... الحركة الاسلامية انطلقت منذ اواخر السبعينات ، ومنها ناس قدموا للمجتمع الكثير ، والامثلة كثيرة ، فاذا ذكرنا الحاج حسني نصيرات رحمه الله فنذكر حينها المساجد ، وان ذكرنا الشيخ احمد عازم فاننا نذكر الدعوة في المساجد ، واذا ذكرنا الحاج محمد بلعوم فاننا نذكر معسكرات العمل ، واذا ذكرنا مؤيد جبالي فاننا نذكر شخصا أطلقنا عليه اسم " ملك الاسفلتات " فهو قد يكون ساهم بتعبيد شوارع في الطيبة بحجم يشبه عمل بلديات ، فالحركة هي حركة عطاء ، وكل شيء بالدنيا يشهد صعودا وهبوطا ، ونحن اليوم ان شاء الله في صعود ، والحركة الاسلامية كالشمس ، يحتمل ان تغيب قليلا ، لكنها ان سطعت فان خيرها يعم على الجميع ، على ابنائها وخصومها وعلى الجميع ". 

" اذا صلحت الطيبة صلح المثلث كله "
وانهى الشيخ خالد عازم حديثه قائلا : " قال لي أخ عزيز هو كامل ريان قبل أيام ، اذا صلحت الطيبة صلح المثلث كله واذا صلح المثلث صلح كل مجتمع عرب 48 ، ونحن لدينا شباب نستطيع معهم النهوض ليس بالطيبة فقط بل بكل المثث ، ولن تروا منا الا الخير والعطاء ، فنحن نحب الطيبة واهل الطيبة يحبوننا ، وانا أشكر موقع بانيت ووسائل الاعلام التي واكبتنا خلال هذا المشروع " .


خالد عازم رئيس الحركة الاسلامية في الطيبة



لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق