اغلاق

الشاملة كسرى سميع تتبنى مشروع التعايش المشترك

ضمن الفعاليات المتعددة والمشاريع التربوية والتعليمية العديدة التي تقوم بتنفيذها المدرسة الشاملة متعددة المجالات كسرى - سميع، ، تميز مشروع التعايش المشترك ،

هذا المشروع الذي يهدف إلى تعزيز التعايش بين مختلف السكان في الدولة من جميع الاطياف والديانات والمعتقدات، من منطلق "اننا نعيش في دولة واحدة ويربطنا مصير مشترك وهدف واحد".
ورأت المدرسة الشاملة بمديرها المربي نزير رباح، ان "لهذا المشروع اهمية كبيرة في تعريف الطلاب على حضارات اخرى وعلى طلاب يعيشون معنا في نفس المنطقة لكننا لا نعرفهم حق المعرفة لذا تم اختيار المدرسة الثانوية عمال نهاريا لاجراء لقاءات مشتركة تجمع بين طلاب الصفوف العاشرة من المدرستين مع الاهالي والمعلمين".
وبعد عدة لقاءات تحضيرية اجريت في المدرستين، تم اللقاء في عمال نهاريا بمشاركة الطلاب والاهالي والمعلمين حيث القى مدير المدرسة الشاملة كسرى سميع امام الحضور كلمة اكد فيها على "أهمية التعايش المشترك لطلابنا من ناحية تربوية وتعليمية مما يسهل عليهم في المستقبل الكثير من العناء".
ومما يجدر ذكره ان المدرسة الشاملة  تنفذ عدة مشاريع تربوية تهدف الى تحضير الطالب علميا وتربويا واجتماعيا من اجل النجاح والتفوق في حياته العملية بعد التخرج .  



























لمزيد من اخبار ترشيحا والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق