اغلاق

اختتام مساق تعليم الفروسية لطالبات الخنساء بام الفحم

في جو احتفالي بهيج، اختتم مؤخراً مساق تعليم الفروسية لطالبات المشروع الوطني- مدرسة الخنساء، في مربط خيول ومدرسة أبو ماجد لتعليم الفروسية في ام الفحم،


مجموعة صور من اختتام مساق تعليم الفروسية للطالبات بام الفحم

حيث شارك بالحفل طالبات المشروع والعشرات من أولياء الأمور والمعلمين، كما وشارك بالحفل مركّز المشروع الوطني في ام الفحم أيمن شربجي، وطاقم مدرسة الفروسية.
وقد تم افتتاح الحفل بكلمة ترحيبية من مدرب المدرسة ماجد أبو ماجد المختص بالعلاج بالنطق، حيث أشاد بأهمية ركوب الخيل ودوره العلاجي والترفيهي للأطفال بشكل خاص، وأشار الى دور الأهل والمجتمع في تنمية قدرات أطفالهم وتشجيعهم لممارسة ركوب الخيل.
كما وألقى مركّز المشروع أيمن شربجي كلمته والتي ورد فيها: "وجود مدرسة لتعليم الفروسية في أم الفحم بهذا المستوى الممتاز مثل مدرسة أبو ماجد هو فخر واعتزاز لمدينتنا، وهو الأمر الذي نتمنى أن نرى مثله في عدة أماكن أخرى في الوسط العربي". كما وعبّر عن امتنانه وشكره للحضور والمرشدات في مدرسة الخنساء على دورهن  بالنجاح الذي تكلل به هذا الحفل.

عرض متقدم للفروسية وتوزيع الشهادات
شمل هذا الحفل أيضًا عرض متقدم للفروسية من قبل الطالبة مروة يونس، وهي طالبة في مدرسة أبو ماجد، والذي استعرضت به مهاراتها بالركوب على الخيل.
تخلل الحفل أيضًا استعراض فروسية من الدرجة الأولى لطالبات المشروع الوطني في مدرسة الخنساء، والذي أظهر تطور قدرات الطالبات للتعامل مع الخيل خلال المساق.
واختتم الحفل بتوزيع الشهادات على الطالبات المشتركات في مساق تعليم الفروسية، وكلمة للمرشدة مريم أبو حسين والتي بدورها أيضًا شكرت طاقم مدرسة الفروسية والحضور، وتمنت المزيد من التقدم والنجاح لطاقم المدرسة.







لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق