اغلاق

انطلاق المؤتمر الاقتصادي لمنطقة العقبة الاقتصادية

بانيت – الاردن : انطلقت اعمال المؤتمر الاقتصادي الاول "منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة : واقع وتطلعات"، برعاية رئيس الوزراء الدكتور عبد الله النسور،



وتنظمه الجامعة الاردنية  فرع العقبة/ كلية الادارة والتمويل، بمشاركة واسعة من اصحاب الاختصاص والخبرة.
ويقول المشاركون " أن انعقاد المؤتمر يأتي في هذا الظرف الحرج الذي يعيشه الاقليم متزامنا مع ما يحققه الاردن من ثبات وتطور ونماء ، في ظل تحديات اقليمية صعبة واقتصادية وطنية اصعب ، ونتيجة لما ينعم به الاردن من امن وامان واستقرار ومسيرة اصلاحية متطورة تحت القيادة الهاشمية الحكيمة والتي تحرص على تقديم الاردن للعالم كنموذج مشرف يمثل العالم الاسلامي ورسالة الاسلام السمحة ووسطيته واعتداله " .
واشار رئيس مفوضي سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة الدكتور هاني الملقي في كلمته التي القاها مندوبا عن رئيس الوزراء الى ان الواقع الاقتصادي وفرص الاستثمار في العقبة يحتاج الى الاستمرار في الاجراءات والسياسات المالية والنقدية المتخذه لتعزيز الايرادات العامة وخفض الهدر في النفقات الجارية وازالة التشوهات الهيكلية والبنيوية في الاقتصاد الوطني ورفع مستويات الانفاق الراسمالي المحفز للنمو الاقتصادي التنافسي.
وفي مجال الطاقة، بين الملقي ان انجاز مشروع ميناء الغاز المسال مكن الدولة من توليد 85% من طاقة المملكة الكهربائية بكلفة اقل، مما حقق وفرا على الخزينة من 300 الى 400 مليون دينار سنويا، مشيرا الى الاستمرار بانشاء محطات توليد للطاقة المتجددة الخاصة بسلطة المياه لتخفيض كلفها التشغيلية وتقليل خسائرها المتراكمة.
واكد ان المراقبين والمتابعين والمطلعين على الشان الاقتصادي يعولون كثيرا على رسم رؤية الاردن لعام 2025، وهي رؤية كلية ترسم بوضوح السياسات الاقتصادية والاجتماعية للاعوام العشر القادمة وفق اطار متكامل يحسن من تنافسية الاقتصاد الوطني ويعزز قيم الانتاج والاعتماد على الذات استنادا على مرتكزات اساسية اهمها تكثيف البرامج الموجهه لمحاربة الفقر والبطالة ودعم المشاريع الانتاجية والريادية وتحسين بيئة الاعمال وتعزيز السياسات المشجعة على الابتكار والتطوير.
ونوه الى ان المرحلة القادمة تحتاج الى مستوى متقدم من مخرجات التعليم العالي والتدريب المهني، داعيا المؤسسات التعليمية توظيف جميع امكانياتها للرقي بقطاع التعليم العالي وتحقيق التفوق العلمي المدعم بالابداع والابتكار.
رئيس الجامعة الاردنية الدكتور اخليف الطراونة اكد  اهمية المؤتمر الاقتصادي الذي توخت الجامعة من خلاله ابراز اهمية البيئة الاقتصادية لبيئة العقبة وتعزيز فرصها التنافسية في ظل التحديات والتغييرات المتسارعة التي تشهدها المنطقة وتقتضي التعامل معها وصوغ السياسات الملائمة نحوها لتعظيم المنافع والحد من انعكاساتها السلبية.
وتضمنت الجلسة الافتتاحية للمؤتمر كلمة للعين خالد عاطي ابو العز تحدث من خلالها عن مدينة العقبة وتطورها التي هي محط انظار واهتمام الملك عبد الله الثاني لتبقى انموذجا للمناطق الاقتصادية على كافة المستويات.
كما تضمنت الجلسة كلمة ترحيبية لرئيس الجامعة الاردنية فرع العقبة الدكتور موسى اللوزي بالمشاركين والداعمين ، متمنيا ان يخرج المؤتمر بطروحات شمولية لواقع التحولات الاقتصادية في المنطقة لكشف الفرص الايجابية واستغلالها والتعرف على التحديات التي تواجهها، للوصول الى الحلول والتوصيات المناسبة لها في اطار اكاديمي علمي بحت، بالاضافة الى ابراز دور الجامعة في توفير فرص تأهيل وتدريب الموارد البشرية في التخصصات والمهارات التي تعكس الاحتياجات الفعلية لسوق العمل الحالي والمستقبلي للمنطقة.

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق