اغلاق

مجلس محلي عيلبون يؤمن قطع بناء للأزواج الشابه

زف المجلس المحلي في عيلبون بشرى لمواطني القرية وخبراً سعيدا ، بأَن المجلس إستطاع أَن يَستصِدر قراراً تاريخياً يخدم أبناء القرية مستقبلاً ويعطي حلولاً لمشاكل



السكن في القرية لسنين طويلة.
وبعد مطالبات حثيثه وعقد إجتماعات مع وزارة الإسكان في منطقة الشمال ودائرة أملاك الدوله وإدارة التخطيط في وزارة الماليه بالقدس ، إستطاع المجلس المحلي في القرية أن يحصل على المصادقه الأولية لتوسيع منطقة البناء بمساحة  570 دونماً إضافياً أي ما يوازي %50 من مساحة الخارطة الهيكلية للقرية اليوم ، وهو أمرٌ لا سابق له.
بتاريخ  2016/3/1  عقدت جلسة عمل أوليه في مجلس محلي عيلبون بحضور ممثلين عن وزارة الإسكان في منطقة الشمال وعلى رأسهم ميخال أوشوروف مديرة التخطيط في الوزارة ، وكذلك المهندسين الذين عقدت معهم إتفاقيات عمل مع وزارة الإسكان من أجل البدء بالمشروع الهام والحيوي لسكان عيلبون.
وقد إتَّسمَت الجلسه بإيجابية تامة وقدم رئيس المجلس شرحاً مفصلاً عن العوائق التي تمنع توسيع مسطح القرية في الجهات الأخرى مثل مشروع المياه القطري وشارع 65 , ونوَّه ان سكان قرية عيلبون خسروا منذ سنة 1956 أراضٍ خاصه كثيره لمشروع المياه القطري وخاصة الأراضي الزراعيه التي أقيمت عليها بركة " تسلمون ".

" الاسراع بالتخطيط "
لذلك لم يتبق للقرية أماكن للتوسُع والبناء سوى منطقة الجبل الغربي. كذلك طالب رئيس المجلس بالإسراع بالتخطيط حتى نتمكن من تحضير هذه الخارطه وإخراجها لحيز التنفيذ والبدء بتسويق القسائم للأزواج الشابه.
وبعد الجلسة قام المشتركون بزيارة ميدانيه الى الموقع والإطلاع عن كثب على المنطقه. وبعدها تقرر في الجلسة البدء حالاً بالتخطيط والتنسيق الكامل مع جميع المكاتب الحكوميه من أجل تذليل جميع العقبات التي يمكن ان تكون خلال فترة التخطيط.
المجلس المحلي في عيلبون يرى أن هذا المشروع الهام والحيوي لسكان القرية إنجازاً تاريخياً لقريتنا عيلبون حيث يعطي حلولاً لمشكلة السكن لمواطني القرية لعشرات عشرات السنين.
وذكر المجلس المحلي في القرية " انه لن يشارك في مصاريف هذا المشروع وإنما جميع تكاليف التخطيط ستكون على حساب وزارة الإسكان التي ستتعدى مبلغ الـ 3 ملايين شيقل " .



لمزيد من اخبار المغار والمنطقة  اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق