اغلاق

دار الكلمة الجامعية بيت لحم تستعد لمؤتمر ‘الفن والمقاومة‘

تستعد دار الكلمة الجامعية للفنون والثقافة في مدينة بيت لحم، وكجزء من فعاليات الاحتفال بمرور عشرة أعوام على تأسيسها، لافتتاح مؤتمرها العالمي


صورة توضيحية

تحت عنوان "الفن والمقاومة"، والذي سيشارك فيه نخبة  واسعة من الأكاديميين والفنانين والخبراء والمختصين من مختلف الخلفيات والاختصاصات بما في ذلك فنانين، ناقدين ومؤرخين فننين، اكاديميين ونشطاء من مختلف انحاء العالم ( فلسطين، الولايات المتحده، كندا، امريكا اللاتينيه، اسيا.)
ومن المقرر أن يعقد المؤتمر في دار الكلمة الجامعية في مدينة بيت لحم في الفترة الواقعة ما بين 12 الى 16 من شهر ايار عام 2016،  وسيسلط المؤتمر الأضواء على دور الفنون والثقافة المرئية في النضال من اجل العدالة الاجتماعية والحرية بالإضافة الى مقاومة الحروب الاستعماريه والتمييز العنصري وانحسار الحريات المدنيه على المستوى العالمي.
وأكدت الفنانة رحاب نزال المحاضرة في دار الكلمة الجامعية على أهمية عقد مؤتمر "الفن والمقاومة" في فلسطين "بما يحمل من معاني ذات أهمية في هذه الفترة الزمنية".
 وأضافت: " ان فلسطين تقع في مركز الصراع من اجل التحرر من قبضة الاستعمار ومن اجل الحرية والمساواة والعدالة، وان مناقشة انخراط الفن بكافة اشكاله في القضايا التي يواجهها عالمنا من حروب واستعمار جديد، وتسلح وعنف دولة وتآكل للحريات المدنية هي من القضايا الهامة المرتبطة بجهود مقاومة الحروب والاستعمار بكافة اشكاله".
 سيبحث المؤتمرفي العديد من المواضيع المتعلقة بدور المثقف والفنان في قضايا المجتمع الهامة والمصيرية وسيوفر منبراً للنقاش البناء والنقدي وتحديداً للتركيز على الفجوة ما بين المعرفة النظرية والواقع المعاش والتي تبدو سمة لكثير من الاعمال الفنية والأكاديمية".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق