اغلاق

قسم الصحة ومجلس جت ومؤسسات ينطلقون بيوم الظافة

انطلق صباح اليوم الخميس يوم النظافة في جت والذي ينظمه قسم الصحة للسنة الثانية على التوالي بالتعاون مع قسم المعارف، قسم الشبيبة والمدارس الابتدائية الاعدادية والثانوية في جت.



في اجتماع مسبق قام مدراء الاقسام، المعلمون ومركزو التربية الاجتماعية بالمدارس بترتيب وتنظيم اليوم كاملا من انطلاقته وحتى النهاية . وقد شمل التنسيق تقسيم القرية الى اجزاء حيث تم توزيع هذه الاجزاء على المدارس المشاركة، المدارس الابتدائية -ابن رشد الزهراء والفاروق، المدرسة الاعدادية البيروني، المدرسة الثانوية جت، ومرشدين من قسم الشبيبة بإدارة السيدة مها وتد مديرة القسم التي كان لها دور مركزي بتنظيم اليوم وخرط المرشدين بتنظيم الفعالية.
وفي حديث مع سمير شلبي قال: "يعد هذا اليوم بمثابة يوم خاص في القرية فهذه الفعاليات لجميع طلابنا في القرية، الفعالية تعزز روح العطاء والانتماء لدى طلابنا وترسخ فكر التوعية البيئية المتحضرة في عقولهم، قام اليوم طلابنا في جميع المدارس بحملة تنظيف داخل المدارس وخارجها، حيث تم الترتيب مع المسؤولين ومدراء المدارس لهذا اليوم وقد اختارت كل مدرسة الفعاليات الخاصة بها من حيث المحاضرات وتنظيف الشوارع المؤدية الى المدارس، وأرصفة الشوارع، أما المدرسة الاعدادية والثانوية فقد قاموا بتنظيف المقابر، الاحراش والجوامع".
واختمم شلبي: "نأمل ان يكون هذا اليوم ناجحا وأن نرى روح العطاء المنشودة من الطلاب وان يكون تعاون من الاهل بهذا اليوم".

" نحن تربينا على ان النظافة من الايمان وهذا ما سنعلمه للأجيال القادمة "
رئيس المجلس المحلي المحامي محمد وتد بعد الجولة الميدانية اعرب عن شكره وسعادته بنجاح هذا اليوم وعن ردود الفعل الايجابية من الطلاب المعلمين والمدراء وجميع الهيئة التدريسية وقال: " بالنسبة لي فخر واعتزاز ان أرى في بلدي مثل هذه الفعاليات التي تساهم في بناء مجتمعنا الى الافضل ونحن تربينا على ان النظافة من الايمان وهذا ما سنعلمه للأجيال القادمة، ليس فقط تدريس شفهي بل ايضا بالمساهمة الفعلية، وأود ان اشدد على ان المجلس المحلي وقسم الصحة يقوم بعمل جاد ودؤوب لتعزيز التثقيف الصحي والبيئي لأبنائنا ولأهلنا، وقد حصلنا على 2 مليون شاقل لتوفير هذه الخدمات والفعاليات وأمور عديدة سنوافيكم بها خلال الأشهر القادمة".
وأعرب المدراء ومركزو التربية الاجتماعية عن اهمية الفعالية وصداها لدى الطلاب، حيث كان انفعالهم مع عملية التطوع والنظافة رائعا.
مركزة التربية لمدرسة الاعدادية سميرة وتد التي خصصت العمل بالجوامع اعربت عن مدى اهمية خرط الطلاب بهذا المجال العطائي الرائع الذي يعكس اهمية النظافة بالاماكن العامة والخاصة.
وبدوره قال زطام وتد مركز التربية الاجتماعية بالمدرسة الثانوية: "ان طلابنا عملوا جاهدين بهذا اليوم وقاموا بتنظيف المقابر والشوارع الموجهة الى مدخل القرية وايضا الاحراش وجوانب الطرقات". واضاف: "نشكر طلابنا على عطائهم الرائع لبلدنا الطيب وطاقم المعلمين والمعلمات الذين رافقوا الطلاب بهذا اليوم".
السيدة مها وتد مديرة قسم الشبيبة اعربت عن سعادتها بنجاح اليوم وعن دور ابناء الشبيبة بتنظيمهم الرائع لسير الفعالية وشكرت الطلاب المرشدين جميعهم ابناء الشبيبه من القادة الشابة ومجلس الشبيبة البلدي على عطائم بهذا اليوم وان بصمتهم كانت ظاهرة لإنجاحه.
وشكر رئيس المجلس كل من ساهم لإنجاح هذا اليوم واخص بالذكر قسم الصحة، أعضاء المجلس، جميع رؤساء الاقسام، مدراء المدارس، مركزين التربية الاجتماعية في المدارس والطلاب الذين شاركوا بإنداح هذا اليوم المميز.





لمزيد من اخبار باقة جت والمنطقة  اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق