اغلاق

الإعلامي العراقي حيدر الحرباوي يتهم طليقته ببيع ابنتهما

اتهم الإعلامي العراقي حيدر الحرباوي، في الحلقةِ الماضيةِ من "للنشر" طليقتَه (دون أن يسميها) بتهريبِ طفلتِهما إلى فنلندا وبالتالي بيعها بالتعاونِ مَعَ "جمعيةِ كاريتاس".

 

 بعد الحلقة، ظهرت طليقةُ حيدر وتدعى روجان حسين لتؤكِّدَ كذبَ إدعاءات حيدر، خصوصاً أنها وعدت فريق البرنامج بمواجهته مباشرة من فنلندا، وبرفقتها ابنتهما التي اتهمها ببيعها .
المزيد من الألغاز جرى الكشف عنها خلال الأسبوع الماضي ، ومنها الشخص المجهول الذي ادَّعى حيدر بأنه لا يعرفه وكان يرسل له صوراً مع ابنته قائلاً إنها صارت بمثابة ابنته، ليتبيَّن أنه يُدعى عبد الله وهو صديق روجان ، التي تتهم حيدر بابتزازها مادياً بعدما كانت ترسل له المال طوعاً وحين توقفت عن إرسال المال ابتدع هذه الحكاية عنها.
وهذا ما أكده أيضاً عبدالله (صديق روجان) الفلسطيني المقيم في فنلندا والذي ظهر برفقتها وبرفقة ابنتها وشقيقها عبر سكايب، قائلة إنه يقوم بمساعدتها، في حين أشار حيدر إلى بأنه يقوم بأعمال غير مشروعة في مقدمها تهريب الناس .
القضية تشعبت ولإلقاء الضوء على المزيد من الحقائق حول هذه القضية، حضرت إلى الأستوديو بشرى محيي الدين (صديقة الزوجة وجارتها أيام سكنها في لبنان) وهي التي تعرف حيدر وروجان تمام المعرفة، كما تعرف حقيقة العلاقة بينهما (تعنيف أو لا تعنيف) وحقيقة التنازل لحيدر عن الطفلة مقابل الطلاق، لتنتقل المواجهة من حيدر وزوجته وصديقها إلى هذه الجارة التي أكدت حكاية التعنيف وبشكل مفرط كما قالت، كذلك اتهمت حيدر باللجوء إليها لدفع زوجته لإسقاط جنينها أيام حملها الأمر الذي واجهه حيدر بإظهار ورقة دعوى قديمة بحقها.
 






















لدخول لزاوية الفن اضغط هنا
لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق