اغلاق

مشاورات مكثفة بين المانحين وصندوق البلديات

افتتح مدير عام صندوق البلديات حازم القواسمي، مؤخرا، ورشة عمل خاصة في تقييم سير العمل في برنامج تطوير البلديات المرحلة الثانية بالإضافة الى مناقشة

 
اثناء انعقاد الورشة الخاصة

الاستعدادات للمرحلة الجديدة من البرنامج للعام 2016- 2018،  في مقر الصندوق، وذلك بحضور الشركاء المانحين من وكالة التنمية البلجيكية، الحكومة الهولندية، الوكالة الألمانية للدعم الفني، بنك التنمية الالماني، البنك الدولي، الوكالة السويدية الدولية للتنمية، الوكالة الدنماركية للتنمية، ووكالة التنمية الفرنسية الممولون لبرنامج تطوير البلديات.
ورحب القواسمي بالحضور من الشركاء المانحين للصندوق، شاكراً حضورهم ودعمهم المتواصل للصندوق مؤكداً بأن "الصندوق يقوم بالعمل ضمن الخطة المعدة للمرحلة الثانية من برنامج تطوير البلديات، والهادفة الى دعم و تطوير هيئات الحكم المحلي ورفع أدائها بما ينسجم مع السياسات الوطنية"، مشيرا لأهمية النتائج والتوصيات التي سوف يتم اعتمادها في تنفيذ المرحلة الثلية من برنامج تطوير البلديات للأعوام 2016- 2018".
وأكد القواسمي "اهتمام الصندوق بمواصلة تنفيذ برنامج تطوير البلديات بعد نجاح البرنامج بدورته الأولى والثانية التي هدفت الى تحسين الخدمات المقدمة من البلديات للمواطن الفلسطيني، ورفع قدرات البلديات، وتحسين أدائها، حيث يعتبر برنامج تطوير البلديات من اهم البرامج الوطنية التي صممت من خلال صندوق البلديات لنقل العمل التنموي في قطاع الحكم المحلي نقلة نوعية لدعم الهيئات المحلية لترتقي بأدائها".

مشروع تطوير البلديات
وشارك في أعمال الورشة عدد من الكادر الإداري والتنفيذي للصندوق ، حيث قدم طاقم الصندوق عرضاً مفصلاً حول مشروع تطوير البلديات بكافة مراحلة ومكوناته المختلفة وسير العمل في نوافذ البرنامج والخطة الاستراتيجية المعدة للصندوق، كما بين التحديات التي واجهت الصندوق خلال تنفيذ البرنامج، واشار طاقم الصندوق الى بعض الدروس المستفادة وكيفية الاستفادة منها في تطوير اداء الصندوق خلال المراحل القادمة من خلال تقديم عرض خاص في كافة الاستعدادت والتحضيرات للمرحلة الثالثة.
كما تم خلال اللقاء مناقشة العديد من المواضيع التي تتعلق بسير وتمويل مشروع تطوير البلديات، وطرق الاستمرار في دعم المشروع ، حيث أن آلية تخصيص الأموال التي تم تطويرها واعتمادها من صندوق البلديات تعتبر من أهم عناصر برنامج تطوير البلديات، والتي تستند الى عدد من المعايير الرئيسية أهمها :عدد السكان، ومقدار الحاجة ، و الاداء.
وقد أبدى الشركاء الممولون ارتياحهم وجاهزيتهم، وأثنوا على أداء الصندوق والانجازات التي تم تحقيقها في هذا السياق بشكل مهني وشفافية عالية.
تجدر الاشارة الى ان هذه البعثة سوف تستمر من السابع وحتى الحادي عشر من الشهر الجاري حيث ستُعقد سلسلة من اللقاءات الفنية التفصيلية للبرنامج من خلال عقد لقاءات مختلفة مع دوائر الصندوق، ، وزارة الحكم المحلي.




لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق