اغلاق

مطالبة ‘سند‘ بتعليق قرار رفع اسعار الاسمنت

دعا المشاركون في ورشة العمل بعنوان "ارتفاع أسعار الاسمنت الباطون "، التي نظمها اتحاد المقاولين الفلسطينيين في رام الله، مؤخرا، شركة سند للصناعات الإنشائية،


من أجواء الورشة

الى "تعليق قرارها برفع اسعار الاسمنت الأخير، تزامنا مع انخفاضه من المصدر الإسرائيلي حرصا على ديمومة قطاع المقاولات والانشاءات والتطوير العقاري ومصانع الباطون الجاهز ليترك اثاره الايحابية على المستهلك النهائي الذي سيدفع فاتورة اية ارتفاعات".
وأكد المشاركون أن "الاسمنت سلعة استراتيجية لا يمكن الاستغناء عنها أو استبدالها الأمر الذي يؤكد على ضرورة التعامل معها بهذا المستوى من قبل وزارة الاقتصاد الوطني، خصوصا اننا نتحدث عن إعادة اعمار قطاع غزة وتشييد مركز خالد الحسن لعلاج مرضى السرطان والنخاع الشوكي ومستقبلا سنتحدث عن المطار".
وشارك في الورشة لؤي قواس مدير عام شركة سند، وصلاح هنية رئيس جمعية حماية المستهلك الفلسطيني، ومجدي قنديل ممثلا عن مصانع الباطون الجاهز، ومجدي الصالح نقيب المهندسين، ونزار الريماوي رئيس اتحاد المطورين العقارين، والدكتور سامي حجاوي عضو مجلس نقابة المهندسين، ومحمود عبد الله مدير مركز الدراسات الهندسية والمدنية.
وقرر المشاركون مخاطبة وزيرة الاقتصاد الوطني لممارسة صلاحياتها المنصوص عليها من أجل متابعة الكفلة الحقيقية ومقارنة الاسعار والنقل والتخزين، وتشكيل جسم ناظم لقطاع الإنشاءات تضم جميع أطراف المعادلة.  والتأكيد على ضرورة فتح الاكتتاب لانشاء مصنع للاسمنت فلسطيني خالص.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق