اغلاق

جلئون وفريج في مؤتمر ميرتس بالناصرة: حزب الله ليس منقذنا

أقامت رئاسة ميرتس مساء أمس الأحد مؤتمراً هو الأول من نوعه في الناصرة، تحت عنوان " التضامن، المساواة والعيش المشترك". والقت زعيمة ميرتس عضو الكنيست زهافا جلئون،


مجموعة صور من المؤتمر

كلمة انتقدت فيها "حزبي التجمع والجبهة اللذين عارضا تعريف حزب الله منظمة ارهابية"، وقالت :" قرار التجمع والجبهة التجند مع النضال والصراع ضد تعريف حزب الله تنظيما ارهابياً يُعتبر انحطاطا اخلاقيا، والتذرع بالقول "لم نكن نعرف، لم يأخذوا برأينا"، ليس بكافٍ" .
وتابعت جلئون تقول :" تأييد حزب الله، والذي اعلنت عنه الجامعة العربية تنظيما ارهابيا، يحطم صراع المواطنين العرب في اسرائيل للحصول على المساواة والاعتراف بالحقوق، ويلعب دوراً لصالح اليمين في الكنيست الذي يطرح مبادرات واقتراحات قوانين تهدف الى اقصاء اعضاء الكنيست العرب من الكنيست".

" حكومة نتنياهو لا تعمل من اجل اصلاح الغبن والتمييز "
وتطرقت جلئون بإسهاب الى سياسة اليمين العنصرية في الاشهر الاخيرة، وقالت :" حكومة نتنياهو لا تعمل من اجل اصلاح الغبن والتمييز، لأنها بحاجة لها، والتمييز ضد العرب يخدم مصالحه".
واضافت جلئون :" نتنياهو يؤجج الخوف والكراهية، ويستخدم بشكل جليّ ومستفز العنصرية والشك تجاه المواطنين العرب بواسطة التشريع غير الديمقراطي حتى يجمع اصواتا ويُنتخب مرة اخرى".
 وانهت جلئون تقول :" انا اؤمن، بأنه علينا العمل من اجل تغيير الواقع، والحياة المشتركة تمر عن طريق خطوات عملية لتصليح الغبن والتمييز وتطوير برنامج واسع للتمييز المصحح لصالح المواطنين الفلسطينيين في اسرائيل في جميع المجالات".
وخلُصت بالقول: " طالما لم يتم تصليح التمييز، ستبقى تعيش هنا مجموعتان من السكان- مواطنون وشبه مواطنين".

النائب فريج: لسنا بحاجة لشهادات عديمة القيمة وميرتس هو الأمل والخيار الوحيد
من جهته رفض النائب عيساوي فريج "شهادات الاجلال والاحترام عديمة القيمة التي يوزعها اعضاء في القائمة المشتركة مؤخراً، من خلال المقابلات الصحافية التي يجرونها"، وقال :" انكم اخر من توزعوا الألقاب والشهادات علينا في ميرتس" .
وتابع يقول :" يجب احترام الرأي الآخر وعدم نفيه مهما اختلف عنهم"، مؤكدا على "اصراره على موقفه من ان حزب الله ليس المنقذ لنا" .
واعترف "ان اعضاء ميرتس عبارة عن الصوت الوحيد في الصحراء القاحلة، ولذلك فإنهم يواجهون المصاعب ولكن بتحدٍ وعزيمة وهمة، وليس للتخاذل اي مكان في حزبنا" .
وتابع فريج في كلمة القاها في المؤتمر " ان ميرتس هو الأمل، لذلك نحن موجودون في الناصرة لنؤكد على مبادئنا وشعارنا في المساواة المدنية والاجتماعية والسياسية بين المواطنين العرب واليهود"، وقال ان "ميرتس عبارة عن الضوء الوحيد في اخر النفق المظلم".
واضاف "انه من الصعب على المواطن اليهودي هذه الايام ان يكون في ميرتس وان هذه الصعوبة تصل الى 5 اضعاف عندما يكون الحديث عن مواطن عربي" .
وتحدث فريج عن "استطلاعات الرأي التي نُشرت مؤخرا في كلا المجتمعين العربي واليهودي والتي بينت ان 50% من اليهود لا يريدون العرب وسطهم، وعن 56% من العرب رفضوا تأييد قطاعات من القائمة المشتركة لحزب الله".
وفي نهاية خطابه دعا فريج "المواطنين العرب الذين اطلق عليهم "الاغلبية الصامتة" التي ترى الخطأ وتسكت حياله، الى تغيير موقفها واخذ قسط هام في تحديد المستقبل" .



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق