اغلاق

حضور حاشد بتأبين المربي محمد اسماعيل ادريس بالطيبة

إحتضنت قاعة المركز الجماهيري "الكينا" في مدينة الطيبة عصر اليوم الجمعة حفل تأبين حاشد للأُستاذ والمربي المرحوم محمد اسماعيل ادريس عبد القادر "ابو الوليد".
Loading the player...

شارك بحفل التابين عدد كبير من اهالي الطيبة والابناء والمربين ومدراء المدارس بالإضافة إلى أصدقاءِ المرحوم وزملائه  كما وبرز بين الحضور عضو الكنيست ابن مدينة الطيبة الشيخ عبد الحكيم حاج يحيى، والعديد من الشخصياتِ الجماهيرية الذين ألقوا كلماتهم، من بينهم رئيس بلدية الطيبة المحامي شعاع مصاروة منصور ، تميم منصور، البروفيسور صدقي الصادق حاج يحيى، والمربي جواد عثمان مصاروة،وصدقي ادريس ، والمربي عمر جبارة مدير مدرسة الزهراء الابتدائية وكلمة عائلة المرحوم كانت للمربي الاستاذ مامون ادريس عبد القادر الذين ذكروا الصفات السامية التي تميَّزَ بها المرحوم من العطاءِ و محبّة الناسِ، كما وأشاروا إلى دَوْرِهِ الكبير في تطويرِ التربية والتعليم ،وخلال الحفل التابين قد شاهد الحضور صوراً وثائقية عن حياةِ المرحوم.

الوقوف دقيقة حداد على روح المرحوم
افتتح حفل التأبين للفقيد محمد اسماعيل ادريس عبد القادر"ابو الوليد"  بالوقوف دقيقة حداد على روح المرحوم وقراءة سورة الفاتحة ، مع العلم ان المربي حسين جبارة "ابو الوسيم" عريف حفل التأبين استهل فقرات الحفل بالترحيب بالحضور ، شاكرا اياهم على تلبية الدعوة ، تلاه ابن الطيبة الشيخ زياد جبارة الذي تلا على مسامع الحضور ايات من الذكر الحكيم .

توزيع كتيب على الحضور يشمل صورا وكلمات رثاء ووداع
ويفيد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما انه تم توزيع كتيب يضم عددا من كلمات الرثاء كتبها عدد من زملاء اصدقاء الفقيد بالاضافة عائلة الفقيد ، وشمل الكتيب صورا للفقيد تجمع باهله واصدقائه وطلابه وزملائه في مختلف مراحل عمره وحياته العملية والشخصية .

نبذة عن المرحوم محمد اسماعيل ادريس
ولد المرحوم في الطيبة بتاريخ 9/8/1929 نشا وترعرع فيها ، تعلم في مدرستها الابتدائية التي كانت تشمل سبعة صفوف ومن ثم انتقل الى مدير طولكرم ليكمل دراسته في مدرسة طولكرم الثانوية وفي سنة 1948 تخرج منها وحصل على شهادة اجتياز بتفوق (متروكليشن) ومتخصصا في الرياضيات ونظرا لظروف الحرب تلك السنة التي منعته من اكمال دراسته العليا التحق في سنة 1949 بسلك التعليم فعين معلماً في عارة / عرعرة الابتدائية مع مجموعة من زملائة من الطيبة وبعد سنة انتقل الى الطيرة الابتدائية فعلم فيها وفي المدرسة الثانوية التي بدء بتاسيسها وذلك سنة 1953 انتقل بعدها الى مدرسة الجامع في الطيبة سنة 1954 ليكون معلماً ونائباً لمديرها وفي سنة 1960 عين مديراً لمدرسة كفر قرع التي كانت احدى المدارس الكبرى في القسم العربي اذ كانت مدرسة ابتدائية وفرع صناعي ثانوي بالاضافة الى الفرع المهني في الصفوف السابعة والثامنه ولاسباب سياسية وظروف عائلية في الطيبة نقل الى مدرسة كفر قاسم الابتدائية لمدة قصيرة ثم نقل مديرا لمدرسة الطيبة "هـ" الزهراء اليوم وبقي يعمل فيها حتى خرج للتقاعد المبكر سنة 1981. لم ينقطع عن الدراسة اثناء عمله فقد التحق في الجامعة العبري ليدرس الادارة التربوية وحصل على شهادة بذلك تم اشترك بدورة طويلة للرياضيات والرياضيات الحديثة في جامعة حيفا كما انه التحق بجامعة وولزي بالمراسلة درس فيها الفيزياء والرياضيات هذا وقد اشترك في دورات كثيرة اقامتها وزارة المعارف ومنها دورة المدراء في العفولة التي استمرت سنتين بحثت فيها المناهج واساليب التدريس الحديثة،كان له نشاطات رياضية فقد كان من اوائل من اسس فريق كرة القدم بالطيبة ثم كان مرشداً مدرباً للكشافة وهذا بالاضافة الى الجمعيات الخيرية في الطيبة التي عمل فيها متطوعاً.
تكونت
لجنة التابين من عبد الرؤوف القربي، تميم منصور، فيصل عبد الله ناطور، مدحت زحالقة، صدقي الصادق، نجيب الناشف، عبد العزيز ابو اصبع، ابراهيم دعسان عبد القادر، احمد كرمية عازم، جواد عثمان مصاروة، محمود عبد المنان ادريس، جواد عويضة، حسين جبارة، عبد الرحيم شيخ يوسف، صدقي ادريس، شعاع منصور مصاروة، اسامة الشيخ علي مصاروة، بسام احمد ادريس، عمر جبارة، عبد القادر اسماعيل ادريس، غياث نصر ادريس، عماد ناشف، رائد عمشة، وليد محمد ادريس، مامون ادريس عبد القادر.




مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما










































































































































































































































































لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق