اغلاق

الرد على غنايم بخصوص التخفيض الضريبي لمعلمي الشمال بالنقب

في ردها على رسالة النائب مسعود غنايم (رئيس كتلة القائمة المشتركة، الحركة الإسلامية) بشأن قضية التخفيض الضريبي لمعلمي الشمال الذين يعلّمون في مدارس


 النائب مسعود غنايم
 
النقب العربية، أفادت المديرة العامة لوزارة التربية ميخال كوهن أن "معلمي الشمال الذين يعلّمون في المدارس البدوية في الجنوب، والذين يحصلون بموجب اتفاقيات الأجور على التحسينات التالية: الاشتراك في استئجار سكن، صندوق الاستكمال (دفع حصة العامل على يد المشغّل) والسفريات للشمال، هؤلاء المعلمون، يأتون مع بداية الأسبوع للتعليم في بلدات الجنوب، يستأجرون شقة سكنية ويعيشون بها خلال الأسبوع، وفي نهاية الأسبوع يعودون إلى الشمال، وهذا يعني أن مركز حياتهم هو في الجنوب. وبحسب قرار المحكمة المتعلق بـ "أفيف بلطينسكي" بتاريخ 4/9/2011 فقد أقرت المحكمة أن التخفيض الضريبي يمنح وفقًا لمكان مركز الحياة. هذا القرار أصبح جاريًا العمل به بعد الاعتراض الذي قدّم للمحكمة المركزية وللمحكمة العليا وتم رفضه. وعليه، من منطلق أن (مركز حياة) معلمي الشمال هو في الجنوب، فإنه لا يمكن المصادقة على منحهم تخفيضا ضريبيا باعتبار أنهم مواطنون في بلدات الشمال التي حصلت على هذه التخفيضات".

بعض الحالات
من جهة ثانية، أفاد فؤاد جذم، مدير قسم كبير في سلطة الضرائب في رده على توجه النائب غنايم الذي جاء عن وزارة المالية أنه "رغم ذلك، هناك حالات يستطيع فيها العامل أن يثبت أن مركز حياته الدائم هو في الشمال وليس في الجنوب، وأنه ليس لديه مركز حياة مزدوج. وفي هذه الحالة على العامل أن يتوجه إلى مأمور الضريبة  في منطقة سكنه وأن يثبت لموظف الضريبة أن مركز حياته هو في الشمال، وإذا ما اتضح لموظف الضريبة بحسب تقييمه للحالة أن العامل بالفعل مواطن في الشمال ويحق له الحصول على تخفيض ضريبي، سيقوم حينها موظف الضريبة بإعطائه مصادقة مطبوعة حول الملاءمة الضريبية ، وعلى العامل أن يتصرف وفقًا للمصادقة المطبوعة التي أصدرها له مأمور الضريبة".



لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق