اغلاق

مشروع المؤلف الصغير في روض الاقصى بالطيبة

ضمن سلسلة من المشاريع التربوية التي يحرص مجمع روض الاقصى في الطيبة على رعايتها وتقديمها للاطفال ليشاركوا بها بانفسهم مع التوجيه التربوي والنفسي والعلمي
Loading the player...

لتقديم عمل رائد تام الفائدة يكون له دور عظيم في بناء شخصية الطفل الواثق وتوسيع مداركه وافاقه، فبعد تقديم مشروع الباحث الصغير ولاول مرة في رياض الاطفال حيث يقدم الطفل وامه بحثا شاملا امام اقرانه، وكذلك مشروع البحث الميداني حيث يزور الاطفال والمربيات مكان البحث الطبيعي ويسجلوا نتائج وخلاصة البحث .
ومن ارقى المشاريع التي طبقت في روض الاقصى ما قام به هذا الاسبوع الطفل عبد المعز اشقر ضمن مشروع (المؤلف الصغير)، حيث قام بتاليف قصة وروايتها امام الحضور، في حين قام اقرانه بتمثيل شخصيات القصة في لوحة تربوية وفنية كاملة، ثم استمع الاطفال للرواية مرة اخرى في زاوية مسرح الدمى ثم انتقلوا لتطبيق ما شاهدوا بفعاليات منوعة ضمن المجموعات الصفية .
وكان هذا المشروع الرائد بحضور طاقم الادارة والمرشدة التربوية والمربيات وعدد من الامهات وبحضور المؤلفة لقصص الاطفال والاديبة الهام تابري حيث قالت :" اسعدني كثيرا هذا المشروع وقد تميز بالاسلوب والعرض والاشراف التربوي" .
ومن ابرز الشخصيات التي حضرت العرض الدكتورة عيداه بكار المختصة في الطفولة المبكرة ومفتشة الحضانات في الوسط اليهودي، حيث بينت اهمية القصص وقراءة الكتب مع الاهل في حياة الطفل، واثنت على المشروع قائلة: "رأيت عملا مدهشا رائعا بدعم الادارة والمربيات والارشاد حيث تميز الطاقم باداء تربوي راق ورائع" .
وقد عقبت مرشدة الحضانات التربوية ديانا حاج يحيى "ان هذا النجاح هو حصيلة الجهد المتواصل والدؤوب لطاقم روض الاقصى الحريص على التميز دائما" .
ومن ثم شكر مدير الحضانات الحضور والاهل والاطفال وجميع المربيات، متمنيا للجميع مزيدا من النجاحات .


صور من فعاليات المشروع



لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق