اغلاق

في الاسبوع الأول للحملة : اعادة رشاشات ، متفجرات وذخيرة

تتواصل الحملة القطرية لاعادة العتاد العسكري التي بدأت يوم الاحد الماضي ،حيث يعيد المواطنون من جميع أنحاء البلاد من مختلف المدن والقرى ،

انواع مختلفة من العتاد العسكري الى 110 محطة منتشرة في انحاء مختلفة من البلاد.
في الاسبوع الأول من الحملة ، تم اعادة انواع مختلفة من الرشاشات، بما فيها الكلاتشنكوف والM16 وتافور وعوزي وانواع مختلفة من الذخائر والقنابل اليدوية والدخانية والانارة وكميات كبيرة من المتفجرات.
مصادر في جيش الدفاع أكدت " ان كل قطعة سلاح يتم ارجاعها الى الدولة تعني خفض الخطر على حياة اولادنا وعائلاتنا وسكاننا وجميع المواطنين."
كما وأكدت عناصر الجيش والشرطة " ان حيازة العتاد العسكري تشكل تجاوزًا للقانون وقد تشكل سببًا لاعتقال المشتبه بحيازتها وتقديمه للمحاكمة. لذا تعتبر هذه الحملة فرصة سانحة للجميع، بهدف التخلص من الأسلحة  وإعادتها دون الحاجة للكشف عن الهوية الشخصية ولا تعرض صاحبها بالتالي للمساءلة والمحاكمة.
ستستمر الحملة حتى ال-15 من الشهر المقبل. علمًا انه وبانتهاء هذه الحملة، سينطلق نشاط مكثف للبحث عن الأسلحة وضبطها ".  







لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق