اغلاق

د. فواز لبانيت: العبث بصور البنات عبر مواقع التواصل الاجتماعي كبيرة من الكبائر وفاعلها ملعون

اعتبر د. مشهور فوّاز - رئيس دائرة الافتاء في البلاد ظاهرة العبث بصور الفتيات ونشرها عبر مواقع التّواصل الاجتماعية ظاهرة مؤرقة تهدّد قيمنا الاجتماعية والأخلاقية ،


د. مشهور فواز
 
معتبراً هذا التصرف والسّلوك اللاأخلاقي لا يتنافى مع الشريعة الاسلامية وأحكامها الغرّاء فحسب ، بل يتنافى مع جميع القيم الانسانية ، نظراً لما فيه من التعدي على الحرمات والأعراض ولما فيه من هتك السّتر والقذف والتشهير ، فقد جاء في الحديث الذّي أخرجه التّرمذي في جامعه : " مَلعُونٌ مَن ضَارَّ مُؤمِناً أَو مَكَر بِه" وهل هنالك ضرر أكبر من أن تؤذى الفتاة في عرضها وتمسّ في شرفها وعفتها .
كما ودعا فضيلته إلى "أن تتضافر جهود الجميع على اختلاف تخصصاتهم في سبيل مكافحة هذه الظّاهرة واجتثاثها من جذورها من خلال التحذّير والتوعية ووضع الآليات الوقائية المناسبة لكبح لجامها". 
وخصّ بالذّكر المعلمين والمعلمات والخطباء والوعاظ بأخذ دورهم وبذل كلّ ما في وسعهم في سبيل معالجة هذه الظاهرة والتحذّير منها ، وبيان طرق وسبل النّجاة من هذه المفاسد التّي لطالما هتكت أعراض وأفسد بيوت وكانت سبباً في طلاق بريئات وقذف محصنات .

د. مشهور فوّاز يوجه رسالة الى من يقوم بمثل هذه الجرائم
ووجّه رسالة إلى من يقوم بمثل هذه الجرائم الدّينية والاخلاقية "بالتوبة العاجلة قبل أن ينتقم الجبّار سبحانه منه لكلّ بريئة نال من عرضها أو شرفها وما ذلك على الله تعالى بعزيز ، فهذا ظلم ودعوة المظلوم ليس بينها وبين الله حجاب ، ويشترط لصحة توبة من قام بمثل هذه الجريمة أن يستبرئ صاحبة الحق ويستسمحها ويزيل الضرر الذّي ألحقه بها ، كما ويجب على من علم بأسماء الأشخاص الذّين يقومون بمثل هذه الأفعال أن يقوم بتبليغ الجهات المسؤولة من أجل ردعه وزجره "  . 





لمزيد من اخبار منطقة الشاغور اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق