اغلاق

قرا يتحدث لبانيت عن القرية الدرزية المزمع اقامتها قرب حطين

في أعقاب القرار الذي صدر باقامة بلدة درزية جديدة بالقرب من حطين قام مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما بطرح السؤال التالي على نائب الوزير أيوب القرا :


النائب ايوب القرا

هناك ادعاءات بان اقامة القرية الدرزية لا يعود باي فائدة على المجتمع الدرزي بل كان يجب العمل على توسيع مسطحات القرى وبالمقابل ايضا هناك اصوات تقول بان اقامتها في حطين يؤدي الى توسيع الفجوة بين الدروز والعرب كونها تقام على اراضي مهجرين ... ما رأي نائب الوزير بذلك ، أجاب نائب الوزير أيوب قرا: " اقامة القرية الدرزية لا يأتي على حساب تطوير القرى القائمة . فان تطوير القرى القائمة يأتي من ميزانيات أخرى ويتعلق برؤساء السلطات المحلية الدرزية . بينما ميزانية البلدة الجديدة تأتي من مكتب رئيس الحكومة . والبلدة الجديدة ستقام على أراضي كيبوتس لافي على أنقاض قرية درزية كان اسمها لوبيا وليس ببعيد عنها هناك قبران لشيخين درزيين معروفين . يجب ايضا أن نتذكر بأن هناك قرار باقامة بلدات بدوية في الجنوب وبلدة عربية بالقرب من الجديدة المكر فلماذا لا اسمع اصوات معارضة ؟ " .



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق