اغلاق

‘الأميرة بسمة‘ بالقدس تحتقل بإفتتاح الروضة الجديدة

تحت رعاية غبطة رئيس الأساقفة سهيل دواني ،وبحضور وزير القدس في السلطة الفلسطينية عدنان الحسيني وممثل من السفارة الأردنية والشيخ عزام الخطيب مدير


لحظة قص شريط افتتاح الروضة


عام أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى ،وممثلي المؤسسات الشريكة، احتفلت مؤسسة الأميرة بسمة بإفتتاح الروضة التي تم ترميمها مؤخراً.
وقد تم ترميم الروضة بدعم سخي من الحكومة الإيطالية ونفذ المشروع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وبالتعاون مع وزارة الحكم المحلي.
"جاء هذا المشروع في مرحلة مهمة من أجل تطوير المدرسة الدامجة، وتعتبر المدرسة الدامجة من المدارس القليلة في منطقة الشرق الأوسط حيث يدمج في نفس الصفوف الدراسية طلاب من ذوي الإعاقة مع طلاب من غير الإعاقة"، بحسب بيان صادر عن المؤسسة.
وقال رئيس مجلس الإدارة رئيس الأساقفة سهيل دواني: " في اليوبيل الذهبي، ونحن نحتفل بخمسين عاماً من العطاء، نحن نفخر بإستمرارنا في تقديم خدمات التعليم والتأهيل للأطفال ذوي الإحتياجات الخاصة".
وتخلل الحفل كلمة للوزير عدنان الحسيني حيث أشاد "بعمل مؤسسة الأميرة بسمة ودورها المحلي والوطني في خدمة الأطفال من ذوي الإعاقة".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق