اغلاق

ممثل التربية : يوجد نقص 1600 غرفة تدريسية بالوسط البدوي

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من لجنة التربية والتعليم في الكنيست جاء فيه : " عقدت لجنة التربية والتعليم، الثقافة والرياضة، جلسة في موضوع بناء الغرف التدريسية،


الوزير اوري ارئيل 

في الوسط البدوي. وأجريت الجلسة بحضور وزير الزراعة اوري اريئيل، في اطار سلسلة جلسات وجولات ميدانية خصصت لجهاز التعليم في الوسط البدوي. وقال الوزير اوري اريئيل: "كل ما يستحقه الوسط البدوي يستحقه عن جدارة، هؤلاء هم مواطنو دولة إسرائيل ويستحقون الشوارع والماء، لوح وطبشور، وبرك سباحة".
وشارك في الجلسة أعضاء الكنيست أسامة السعدي، مسعود غنايم وطلب ابو عرار، عومر بار ليف وميراف بن آري.
غاندي كامينسكي، مدير قسم التخطيط في وزارة التربية والتعليم قال في الجلسة انه ينقص الوسط البدوي حوالي 1600 غرفة تدريس وان الميزانية المطلوبة لبناء الغرف هي تقريبا ميزانية كل الدولة". واضاف ان "عدد الغرف التي بنيت عام 2012 وصل الى 95 وتمت مضاعفته عام 2015. وان نسبة الغرف التي خصصت لها الميزانيات في الوسط البدوي بلغت %8 من مجمل الغرف في البلاد، وان نسبة المواطنين البدو من السكان تصل إلى %3 . الحديث يدور عن تفضيل مصحح هام جدا".
عضو الكنيست اسامة السعدي (القائمة المشتركة) قال: "سمعت تطلعات آخر الأيام للوزير لاقامة بركة سباحة. 40 قرية غير معترف بها في النقب هي وصمة عار على جبين دولة إسرائيل. لا كهرباء ولا ماء ولا شوارع. وحبذا لو نصل إلى وضع تكون فيه في كل قرية بركة سباحة وحاسوب لكل طالب، لكن قبل ذلك يجب ان نصل إلى الأمور الأساسية مثل سقف منزل".
في نهاية الجلسة طالب رئيس اللجنة، عضو الكنيست يعكوف مرجي وزارة التربية والتعليم تمويل كامل تكاليف البناء في الوسط البدوي دون استكمال من قبل السلطة المحلية.
كذلك طالب رئيس اللجنة مرجي وزارة التربية والتعليم مواجهة الادعاء الذي طرح في الجلسة ان حوالي 5200 طفل في سن 3-5 دون أي إطار تعليمي.
 


لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق