اغلاق

فريج: مصلحة الشرطة تتقاطع مع المستوطنين بتهجير البدو بالضفة

عقب عضو الكنيست عيساوي فريج على تقرير الصحافية عميرة هاس، عن "تشكيل الشرطة لوحدة من المستوطنين المسلحين من اجل


عضو الكنيست عيساوي فريج

مراقبة البناء لدى الفلسطينيين البدو في الضفة الغربية"، بالقول :" الشرطة تجنّد المستوطنين الذين حوّلوا البناء غير المرخص الى مهنة لهم: يبنون المباني كل يوم ويطلقون عليها بؤرة استيطانية، يبنون كنيساً او أي مبنى اخر ويرفضون اخلاءه، هؤلاء بالذات تجندهم شرطة اسرائيل لمراقبة البناء غير القانوني لدى الفلسطينيين البدو".
وتابع يقول :" لو ارادت الشرطة منع البناء غير القانوني، لكانت بدأت من المستوطنات، والمباني التي زرعها المستوطنون على كل تلة وتحت كل شجرة. لكن، يتضح ان البناء غير المرخص ليس على سلم اولويات الشرطة وانما قلع البدو من اراضيهم التي يسكنون عليها منذ عشرات السنين، وبذلك فإن مصلحة الشرطة تتقاطع مع مصلحة المستوطنين، الذين نسبة كبيرة منهم مخالفين لقوانين البناء بأنفسهم.
هدف الشرطة ليس تطبيق القانون وانما تطهير عرقي صامت ومتواصل بأيدي المستوطنين" .



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق