اغلاق

أمل مرقس في العرض المركزي لأيام ثقافية في المزرعة

تتواتر الاستعدادات في قرية المزرعة لاستضافة مهرجان "أيام ثقافية" اليوم السبت وغدا الاحد حيث تحول قسم الشبيبة والثقافة ومكتب الرئيس وأقسام المجلس المحلي،


 
المعنية إلى ما يشبه خلية النحل تعمل دون كلل لوضع اللمسات الاخيرة على البرامج، حيث تجرى آخر الاتصالات ويتم الاتفاق مع الفنانين ومزودي الخدمات اللوجستية من منصات واضاءة ومكبرات صوت، وكل ذلك لتخرج هذه الفعالية بأبهى وأجمل حلة تليق بمواطني المزرعة.
المزرعة، هذه القرية الوادعة التي تسكن في موقع استراتيجي، بين مدينتي عكا ونهارية، وهي بذات الوقت قريبة من القرى العربية في الجليل، مثل كفر ياسيف وابو سنان، وترشيحا ومعليا، إضافة الى العديد من القرى اليهودية.
سوف يتوج هذا المهرجان جهودًا استمرت لأشهر عديدة في تطوير وافتتاح عدد محترم من الدورات الفنية- الموسيقية والفعاليات التربوية- الاجتماعية لأبناء الشبيبة في المزرعة، ويتميز هذا المهرجان بأنه يشجع أبناء المزرعة الموهوبين – إلى جانب الاستعانة بعدد كبير من الفنانين المحليين – من خلال ضمان مشاركتهم في النشاطات الفنية والاجتماعية أثناء يومي المهرجان.

أمل مرقس: العرض المركزي
العرض المركزي سوف يقدم في اليوم الأول هي أمسية وحفل موسيقي للفنانة أمل مرقس، التي سوف تحيي الليلة ابتداء من الساعة الثامنة في ساحة المدرسة الابتدائية على مسرح كبير ومزود بكل التجهيزات الصوتية والضوئية، وتفيد الانباء عن ترقب وحماس كبيرين انتظارا لحفلة أمل.

شوفير أخو أخته وحضرة زوجتي – مسرحيات تحكي حكايات
يبدأ المهرجان – يوم السبت صباحًا - بفعاليات للمسنين، بحيث تستضيف القرية قرابة 500 من كبار السن سوف يحلون ضيوفا على بيت المسن، للاستمتاع بعروض متنوعة كالموسيقى والزجل، إضافة إلى عرضين للدبكة من فرقة سخنين ومن فرقة المزرعة، ثم تأتي فقرة الحكواتي تقدمها نائلة لبس تليها فقرة كوميدية لعلا اسحاق.
وتتنوع الفعاليات بحيث تشمل كافة الأجيال وتمتد على طيف واسع من الفنون، فسوف يتم تقديم المسرحيات والفقرات الكوميدية والورشات الفنية الإبداعية، إضافة إلى الفقرات والأمسيات الموسيقية والفنية، وفرق الدبكة وحلقات الإيقاع والحركة (كبويرا).
مسرحية "شوفير أخو أخته" سوف تُعرض في اليوم الاول بينما سوف يتم عرض مسرحية "حضرة زوجتي" (وقد تم تخصيصها للنساء) في اليوم الثاني. وهناك أيضًا عروض متكاملة محلية من غناء ودبكة سوف يتم تقديمها على مدار اليومين على المسرح المركزي.

للأولاد وأبناء الشبيبة: ورشات ابداع ... عمو رامي
وللأولاد والبنات حظ وافر من فعاليات هذه الايام الثقافية، حيث تم عرض مسرحية "رحلة الخرنق" مرتين، إضافة إلى عدد كبير من ورشات الإبداع التي يتفاعل ويستمتع بها الأولاد، ومنها ورشات التلوين والرسم، وورشات العمل وتشكيل الفخار، وورشة العمل بالشمع وغيرها، بينما يأتي العرض الختامي "عمو رامي" للفنان رامي زيدان في اليوم الثاني.
دعوة مفتوحة للضيوف – تفضلوا للاستمتاع بفعاليات المهرجان
وفي حديث مع فؤاد عوض رئيس المجلس المحلي عن المهرجان، عبر عن تفاؤله بان هذه الفعاليات سوف تؤتي نتائجها من خلال فرض جو ثقافي- فني في البلدة، يستثمر فيه أبناء وبنات المزرعة أوقاتهم بطريقة إيجابية، مما سوف يؤثر إيجابيا في طلاب المدارس وانجازاتهم وتوجهاتهم.
وأضاف أبو العبد : "كل أبناء المزرعة – على اختلاف مواقعهم – هم شركاء في إنجاح هذه الفعالية، أبواب المهرجان والفعاليات المختلفة مفتوحة أمام ضيوفنا من كافة المناطق والبلدات المحيطة، المزرعة بلدة مضيافة وهي منارة ومركز للتعايش وحسن الجيرة واستقبال الضيق، فأهلا وسهلا بالجميع".



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق