اغلاق

الحزب الشيوعي: ندين البلطجة وكم الافواه

اصدر الحزب الشيوعي والجبهة والشبيبة الشيوعية بياناً وزعه على وسائل الاعلام، ندد فيه "بسياسة البلطجة وكم الافواه على خلفية الضغط لالغاء مهرجان فني شبابي



في جت المثلث كما واستنكر البيان الاعتداء الاثم على العاملة الاجتماعية الفحماوية خديجة محاجنة"، واليكم البيان كما وصلنا :"اهلنا الكرام، في ظل تصعيد سياسة الهجوم العنصرية من قبل حكومة الابرتهايد اتجاه جماهيرنا العربية لضربها وضرب وحدتها الكفاحية ومحاولة تمرير سياستهم التي تهدف الى سلب حقوقنا كأقلية قومية في هذه البلاد متناسيين اننا نستمد شرعية مساواتنا من كوننا نحن اصحاب هذا الوطن بالأصل   في ظل هذا الجو الذي يتطلب منا أوسع وحدة صف كفاحية ضد العدو الاساس الا وهي سياسة السلطة التي تحاول تفكيك وحدتنا عن طريق تأجيج الاختلافات الفكرية والدينية والطائفية بين اطياف جماهيرنا لتفرقنا" .
وذلك عندما تطلق العنان لجماعات تحاول فرض فكرهم الاصولي بقوة الترهيب وكم الافواه والتهديد والاعتداء. خاصة للنشاط الثقافي الوطني الملتزم الذي يصب في رافد تطور ابناء شعبنا وتعميق انتمائهم لهذا الوطن وطن الاباء والاجداد".
واضاف البيان: "في منطقتنا في الاونة الاخيرة كانت قضية الاعتداء على المربي علي مواسي من باقة الغربية لعرضه فيلم " عمر " الذي يصب في رافد الفن الملتزم الهادف واخيرا في قرية جت المثلث تدخلت قوى ظلامية للضغط على صاحب قاعة ان يلغي التزامه لمجموعة " نجوم المثلث " التي ارادت اقامة مهرجان غنائي للمواهب الشابة في المنطقة ورضخ صاحب القاعة لضغطهم والادهى والامر ان هناك رؤساء مجالس يتوافقون وهذا النهج من باب مصالحهم الانتخابية الضيقة . وايضا في هذا البيان نستنكر الاعتداءالسافر على العاملة الاجتماعية الفحماوية خديجة محاجنة .
ان الحزب الشيوعي والجبهة والشبيبة الشيوعية في منطقة المثلث الشمالي يستنكرون هذا التصرف الذي جاء لكم الافواه بالقوة ويدعو جماهيرنا الى الالتفاف ضد هذا النهج التكفيري .
يحق لنا ان نعيش في مجتمع يحترم الوان واطياف نسيجنا السياسي والاجتماعي والديني على مبدأ التعددية وقبول الاخر على الاحترام المتبادل والثوابت الوطنية لجماهيرنا الفلسطينية هنا ، ان هذه الظاهرة الغريبة عن اخلاقياتنا وشيمنا الثورية الوطنية تحمل في طياتها مخاطر تهدد جهاز مناعة جماهيرنا في معركتها الكفاحية الوحدوية ضد سياسة السلطة العنصرية المنتهجة من قبل حكومات اسرائيل المتعاقبة منذ ايام النكبة .
نناشد جماهير شعبنا في المنطقة نعم لاوسع وحدة صف عشية الذكرى الاربعين ليوم الارض الخالد وانجاح الاضراب العام وتعميق الاحترام المتبادل الانساني الدمقراطي بين اطياف نسيجنا السياسي والاجتماعي والديني" .
( من جادالله اغبارية )



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق