اغلاق

الوزير الفلسطيني كمال الشرافي ضيفا على بسام جابر

حلّ وفد فلسطيني رفيع المستوى ضم الوزير كمال الشرافي ومستشار الرئيس الفلسطيني محمود عباس "ابو مازن" والسفير سعيد حمد ، سفير فلسطين في كندا ،



حلوا ضيوفا على الإعلامي بسام جابر في مقره في مدينة الطيبة ، وشارك في اللقاء رئيس الحزب الديمقراطي المحامي طلب الصانع .
ناقش الطرفان خلال اللقاء أهمية الاعلام في إيصال الرساله الفلسطينية وطرح القضية الفلسطينية واهمية السلام كعامل أساس لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة " على خلفية الخطاب اليميني الطاغي والمنافي للحقيقة للقيادة الاسرائيلية مما يساهم في الانجراف اكثر نحو اليمين في اوساط الرأي العام الاسرائيلي ". كما جاء على لسان الوفد الفلسطيني في اجتماع الطيبة .
كما أكد الوزير خلال اللقاء " على أهمية تحرير الرأي العام الاسرائيلي من تأثير قيادته من خلال إيصال الموقف الفلسطيني العاقل والمسؤول والذي يسعى لحل الخلاف بالطرق السلمية والغزو الفكري والتأكيد على أهمية السلام أمنيا واقتصاديا واجتماعيا ، بما يخدم مصلحة كل الأطراف وليس طرف واحد " . كما اكد الوزير الفلسطيني. " الى جانب  الخسارة الكبيرة لكل الأطراف في ظل غياب السلام واستمرار الاحتلال والاستيطان بدون رؤيا متفائلة نحو المستقبل ".
ا
ضاف الوزير خلال اللقاء مع بسام جابر :" ان القوة لا تدوم إطلاقا ، فأين الامبراطورية الرومانية ، الفارسية ، أين الاتحاد السوفياتي ، والحقيقة التاريخية هي ان الاقوى هو صاحب الحق ، والشعب الفلسطيني هو صاحب الحق. وان خيار الرئيس الفلسطيني بالنضال الشعبي السلمي لمواجهة الاحتلال نابع من قناعة كاملة ان هذه هي الطريق الأمثل والأجدى لمواجهة الاحتلال ومحاصرته كمقدمة لانهائه ، كما ان النوايا الفلسطينية السلامية قد تساهم في اعادة اصطفاف سياسي جديد داخل المجتمع الاسرائيلي شريك للسلام ، بعد انهيار معسكر السلام داخل اسرائيل ".

بسام جابر: ندعم الطرح الوطني العاقل والحكيم الذي تتبناه القيادة الفلسطينية
بسام جابر ، الذي استقبل الوفد بحفاوة ، أكد ان مجموعته الاعلامية تحمل رسالة وأمانة صحفية وهي خدمة القضية الفلسطينية وقضايا الفلسطينيين في الداخل ، لتحقيق السلام ، وتحقيق العدالة الاجتماعية للفلسطينيين في الداخل ، وأننا ندعم الطرح الوطني العاقل والحكيم الذي تتبناه القيادة الفلسطينية" .
المحامي طلب الصانع ، أكد : " على ان للاعلام دورا هاما في خلق وعي فلسطيني مشترك متكامل بين القيادة الفلسطينية والشعب الفلسطيني، وان مشروع القيادة الفلسطيني التي تعتمد النضال السلمي والغزو السياسي يجب ان يتم تعميمه ، وخاصة على خلفية الاحتقان العام على خلفية ممارسات الاحتلال بما فيها الاعدامات الميدانية . وان ملاحقة المسؤولين دوليا ، اضافة لتعزيز حملة المقاطعة الفلسطينية والدولية عامل هام لمحاصرة وإسقاط مشروع الاحتلال الاسرائيلي كما سقط مشروع الأبرتهايد في جنوب افريقيا في اعقاب المقاطعة الدولية" . اقوال المحامي طلب الصانع رئيس الحزب العربي الديمقراطي .
وفي نهاية اللقاء شكر الوفد الفلسطيني ، الإعلامي بسام جابر " على جهوده الاعلامية الوطنية وان العمل الوطني ليس فقط حمل البندقية وانما كل عمل وطني يساهم في دفع القضية الفلسطينية الى الامام ويقرب الشعب الفلسطيني من تحقيق أهدافه بالتحرر ويزيد من تأثير مؤيدي السلام داخل اسرائيل  نحو حل عادل في المنطقة " .



لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق