اغلاق

الشعبية بام الفحم: ندعو للالتزام بقرارات لجنة المتابعة

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من اللجنة الشعبية في مدينة ام الفحم، حول الذكرى السنوية الاربعين ليوم الارض، وقد جاء في البيان الاتي "" تحيي الجماهير الفلسطينية


صورة عامة لمدينة ام الفحم

في الداخل الفلسطيني ومعها كل قطاعات شعبنا في كل اماكن تواجده الذكرى السنوية الاربعين ليوم الارض الخالد والذي تعود احداثه لاذار من العام 1976 ، حين هبت جماهير شعبنا متحدية ولاول مرة منذ نكبة الـ 48 السلطات الاسرائيلية.
وقد عبرت جماهير شعبنا من خلال هبتها عن رفضها وتصديها لسياسة السلطات الاسرائيلية، سياسة مصادرة الارض العربيه واقتلاع سكانها وتهويدها – وقد كان الرد الاسرائيلي على اعلان الاضراب العام والمسيرات التي اعلنتها وتبنتها لجنة الدفاع عن الاراضي كان الرد عسكريا اذ دخلت قوات معززه من الجيش مدعومة بالدبابات والمجنزرات الى القرى والمدن العربية لتعيد احتلالها وتوقع القتلى والجرحى بصفوف المتظاهرين السلميين" .

" بقاؤنا في وطننا وتطورنا منوط بالحفاظ على الارض والتمسك بها "
واضاف البيان: "يا اهلنا في ام الفحم،
شكلت الارض ولا زالت مركز الصراع ولب قضية وجودنا ومستقبلنا- فبقاؤنا في وطننا وتطورنا منوط بالحفاظ على الارض والتمسك بها وهذا يتطلب منا التصدي لكل مؤامرات المصادرة، فمعركة الارض لم تنته في الثلاثين من اذار 76 بل هي مستمرة حتى يومنا هذا ولا تزال سياسات المصادرة تطاردنا والمخططات السلطوية التي تستهدف وجودنا في وطننا والتي تعمل على خنقنا والتضييق علينا والحد من تطورنا في المستقبل، لا بل اننا نمر في السنوات الاخيرة بواقع مرير ومرحلة معقدة تتنافس بها قوى اليمين بتبني توجهات وسياسات عنصرية تسعى الى نزع الشرعية السياسية عن الجماهير الفاسطينية في الداخل وشرعية وجودنا وليس فقط مصادرة اراضينا، كما هو الحال في مخطط برافر الذي يعتمد على ثلاث عناصر : اقتلاع –سلب واستيطان.
اقتلاع اصحاب الارض الاصليين وسلب ملكية الارض وبناء المستوطنات على انقاض سكان البلاد الاصليين.
يا اهلنا في ام الفحم ووادي عارة: لقد تم الكشف مؤخرا عن مخطط جديد لتوسعة بلدة حريش على حساب القرى العربية المحيطة بها واقتطاع مساحات كبيرة تصل الى 13410 دونمات من اجل تحقيق هذا المخطط، هذا المخطط سيحد من الامتداد الطبيعي للقرى العربيه في منطقة وادي عارة وخنقها بهدف منع تطورها وتوسعها بشكل كبير مما يفاقم ازمة السكن التي تعاني قرى المنطقه اصلا .
يأتي يوم الارض هذه السنة في ظل الخطر الذي يهدد بهدم الاف البيوت العربيه بحجة البناء غير المرخص وتكثيف سياسة مصادرة الارض العربية وهدم وترحيل قرى كاملة ما يهدد بنكبة ثانية .
وعليه، فاننا في اللجنة الشعبية في ام الفحم ندعو اهلنا للالتزام بقرارات لجنة المتابعه العليا للجماهير العربية بالاضراب العام والشامل وللمشاركة بالمسيرات والفعاليات في عرابة بالجليل وام الحيران في النقب، التي اقرتها لجنة المتابعة" .
اننا نتوجه لاصحاب المحال التجارية ومدراء المدارس ولجنة اولياء الطلاب ولكافة العمال الالتزام بالقرار والمساهمة بانجاح الاضراب العام، واننا اذ نؤكد ان انجاح الاضراب والمشاركة بالمسيرات يقع على عاتق جميع القوى
الوطنية والمؤسسات المجتمعية بالبلد ونتوجه ايضا لادارة البلدية" .
وختم البيان: "ولرئيسها باخذ دورهم والقيام بواجبهم في انجاح الاضراب العام ردا على المخططات السلطوية وسياسة التصعيد التي تنتهجها المؤسسه الاسرائيلية والتي تهدف الى السيطرة على ما تبقى من ارض عربية وتحويل البلدات العربية الى جيتوات لا يمكن العيش فيها" .




لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق