اغلاق

استمرار الاجراءات الاحتجاجية لممتحني السياقة

تستمر الاجراءات النقابية لممتحني السياقة ومستخدمي سلك الدولة ، ويتوقع ان تتسع رقعة الاجراءات النقابية ، بعد ان تم تعطيل جباية الضرائب يوم امس ،


الصورة للتوضيح فقط 

 بحسب قرار هيئة النضال لمستخدمي الدولة في الهستدروت.
ووفق قرار هيئة النضال ، فان مستخدمي الصحة والزراعة والمختبرات ومصلحة الاستخدام يعطلون العمل منذ ساعات الصباح ، ولا يتم استقبال جمهور المراجعين.
كذلك الامر, المعابر الحدودية البحرية والجوية ستكون مغلقة امام استيراد وتصدير البضائع.
وفي والوقت نفسه ، ومن اجل تسهيل معالجة قضايا انسانية طارئة ، هيئة النضال قررت السماح بتقديم جزء من الخدمات الحيوية خلال يوم الاضراب ، ومن بين هذه الخدمات : خدمات الاجهزة الطبية المتنقلة ، انعقاد اللجان الطبية والاستئناف التابعة لها ، عيادات الام والطفل ، اللقاح المضاد للمسافرين الى الخارج ، استصدار شهادات الوفاة ، معهد الامان على الطرق ، والمصادقة على ادوية للامراض الخطيرة.
وفي وزارة الزراعة ، يعطل مستخدمو الوزارة العمل في مكاتب الوزارة ، التي تضم المكاتب اللوائية ، بحيث لن يستم استقبال جمهور المراجعين والرد على المكالمات الهاتفية. وفي اطار الاجراءات النقابية، سيتم تعطيل العمل ايضا في مديرية البحوث الزراعية " فولكاني " ووحدة مراقبة تطبيق القانون ، والمعهد البيطري.
هيئة النضال اقيمت في اطار تصعيد الاجراءات النقابية ضد تشغيل المستخدمين في القطاع العام باتفاقيات خاصة ، والتي تندرج في اطار المحاولات للمس بالعمل الجماعي المنظم في سلك الدولة.

" الاحتجاج على التداعيت المترتبة على خطة الاصلاحات "
وتحتج هيئة النضال ايضا على التداعيات المترتبة على خطة الاصلاحات في المواصلات العامة ، التي تتمثل في تقليص مباشر للسفريات الممنوحة للمستخدمين بمئات الشواقل شهريا ، وتقليص السفريات للمستخدمين من ذوي الاحتياجات الخاصة ، وعدم توفير الحلول الملائمة للمستخدمين الذين يقطنون في اماكن بعيدة عن المواصلات العامة ، بالاضافة الى المس بنظام القروض المدعومة للمستخدمين الذين يحتاجون للمساعدة.
في المقابل ، يستمر اضراب ممتحني السياقة العملية في كافة انحاء البلاد ، وذلك احتجاجا على نية وزارة المواصلات ، خصخصة امتحانات السياقة العملية.
الى جانب ذلك, يعطل مستخدمو وزارة المواصلات العمل في مكاتب الترخيص, في مناطق مختلفة ، تضامنا مع ممتحني السياقة .
رئيس نقابة العمال العامة ( الهستدروت) ، افي نيسان كورين ، قال في وقت سابق: " انه من غير المقبول ، ان تتنصل الدولة من مسؤولياتها تجاه مستخدميها ، وتحولهم الى عمال مقاولة ، في الوقت الذي يخطو فيه الجهاز الاقتصادي في الدولة نحو التشغيل المباشر . هذه السياسة تتناقض والاتفاق المبدئي بخصوص عمال المقاولة عام 2015 ، ولن نسمح بالمس بظروف تشغيل المستخدمين".
رئيس نقابة مستخدمي الدولة في الهستدروت ، ارئيل يعكوفي: "جميع المستخدمين في القطاع العام في خانة واحدة ، ويقفون صفا واحدا في الاجراءات النقابية ، وستستمر هذه الاجراءات وتتسع اكثر فاكثر الى حين ايجاد حل عادل للقضايا الخلافية".



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق