اغلاق

أهال من الطيبة: نحن مع دفع الضرائب وتلقي الخدمات

"ندفع الضرائب للبلدية وبالمقابل نحن نريد خدمات "، هي جملة تتردد كثيرا كلما طرح موضوع العمل البلدي في الطيبة،كسواها من البلدات العربية .
Loading the player...

مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما رصد آراء عدد من أهالي الطيبة حول المقولة، فماذا قالوا يا ترى؟!  
يقول المربي حسين جبارة:" انا أؤيد هذه المقوله بقوة: ندفع الضرائب للبلدية وبالمقابل نريد خدمات.  يجب ان ندفع الضريبة وبدون دفع الضرائب لا تستطيع اي مؤسسة او بلدية ان تقوم بواجبتها وتقديم الخدمات المطلوبة. ولكن من ناحية اخرى على المؤسسة سواء كانت بلدية او أي جهة أخرى، ن تفي بالمسؤوليات وان تقدم الخدمات المطلوبة لأن القضية تبادلية ولا مناص ولا ومهرب منها. نعم للضريبة بكل القوة نعم للخدمات".

لا يكفي اطلاق المقولة
من جانبه قال المحامي رضا جابر :" واضح انني أؤيد هذه المقولة ومن ناحية اخرى واجب البلدية ان تقوم بواجبها. لا يكفي اطلاق هذه المقولة ودعوة الناس لدفع الضرائب. هناك ارتفاع في نسبة الجباية بالطيبة من سنوات اللجنة المعينة ولكن لا يكفي ان يتم جمع الضرائب دون عمل فعلي على الأرض. المواطنون يريدون تعبيد شوارع تكون جيدة، وان يدخل  سلك التربية والتعليم مرحلة جديدة. وبموضوع الامن والامان في البلد نحن نعوّل على ان تقوم البلدية بواجباتها. لا يمكن ان نحكم على البلدية في هذه الفترة ولكن عليها ان تثبت للناس قدراتها. نعم ندفع الضريبة لانها واجب ولكن أيضا من واجب البلدية تأدية استحقاقات البنية التحتية والتربية والتعليم وكل المواضيع المتعلقة في رفاهية المواطن الطيباوي". 


المحامي رضا جابر


المربي حسين جبارة


مدينة الطيبة



لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الطيبة والمنطقة
اغلاق