اغلاق

4 أسباب وراء وقف رواتب مقاتلي داعش

قالت وسائل اعلام انه بعد أن ظل الحديث لفترة طويلة عن كونه التنظيم الأغنى في العالم، بدأت ثروة «داعش» في التناقص إلى حد الفقر الذي نتج عنه خفض رواتب مقاتليه،



الذين كانوا يتقاضون رواتبا كبيرة بالدولارات، حتى وردت أنباء بداية شهر أبريل الجاري عن توقف التنظيم تماما عن دفع الرواتب.

صعوبات مادية
ذكرت صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية أن تنظيم داعش يعاني من صعوبات مادية بسبب القصف الذي يواجهه في مناطق استخراج النفط، ما أدى إلى إيقاف دفع رواتب مقاتليه.

ووفقا للصحيفة، أصبح المقاتلون الجدد في صفوف داعش في العراق وسوريا يحصلون على رواتب أقل بمرتين من السابق، وعلاوة على ذلك، لم تحصل عدد من الوحدات على "مستحقاتها" منذ عدة أشهر.

ونقلت الصحيفة عن مصادر في جهاز مكافحة الإرهاب الأمريكي، قولهم إن المدنيين العاملين تحت سيطرة التنظيم أيضا لا يحصلون على رواتبهم.

وانخفض إنتاج النفط في المناطق التي يسيطر عليها تنظيم بمقدار الثلث في الأشهر الأخيرة، فيما انخفضت إيراداته العامة من تجارة النفط بمقدار النصف بسبب انخفاض أسعار النفط عالميا.

مزاعم الفساد
حسب وسائل الإعلام الغربية، فإن مزاعم الفساد وسوء الإدارة والسرقة من بين الأسباب الأساسية في تراجع اقتصاد تنظيم داعش ,فضلا عن الضغوط المالية على قيادة الجماعة والاشتباكات بين القيادات ونقص السيولة النقدية.

حملة عسكرية
من ناحيتهم، أرجع مسئولون بالإدارة الأمريكية الكساد الاقتصادي بصفوف التنظيم إلى الحملة العسكرية التي يشنها التحالف الدولي ضد معاقل التنظيم منذ شهور، لتدمير أسسهم المالية متضمنة غارات على البنوك ومنشآت النفط ومستودعات العملة الصعبة.

وفي الإطار ذاته، تسببت العمليات العسكرية الأمريكية في قتل عدد من المسؤولين الماليين رفيعي المستوى بالتنظيم بما في ذلك وزير المالية "حاج إيمان" والذي أٌعلنت وفاته قبل أسبوع في غارة جوية.

خسائر إقليمية
أما السبب الرابع لتراجع الاقتصاد لداعش، كان هو الخسائر الإقليمية التي تعرض لها التنظيم في الآونة الأخيرة، حيث تقلص حجم خلافته على المستوى العام بنسبة 40% فباتت المناطق التي تخضع لسيطرتهم لا يعيش بها سوى عدد قليل من السكان، فلا يتمكن الإرهابيون من استغلالهم ماليا في دفع ضرائب وابتزازهم لإنفاق الأموال في "إتاوات" تُفرض عليهم قسرا. - وفق ما ذكرته وسائل اعلام.

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق