اغلاق

الثانوية البلدية ‘ب‘ شفاعمرو توزع الشهادات بالعلوم والصحة

توجت المدرسة الثانوية البلدية "ب" في شفاعمرو، مسيرة ثلاث سنوات من الدراسة لطلاب فرع "علوم الصحة"، باحتفال مهيب سادته الفرحة والبهجة



بالنجاح الكبير بإتمام المرحلة الهامة من مسيرة التعليم.
اقيم الاحتفال في مستشفى "رمبام"، بالاشتراك مع مدرسة "رابين" كريات-يام، بحضور طاقم الادارة ومعلمو الفرع من كل مدرسة، وأهالي الطلاب، الذين عبروا عن شعورهم بالفخر بأبنائهم ، وتمثلت المدرسة بمديرها المربي علي مقبل والمربيات غريس عراف وأمل جروس والأستاذ يونس أبو حجول ومحمود منصور.
افتتح الاحتفال بكلمة ترحيبية القتها المربية غريس عراف، هنأت الطلاب وأهلهم، وشكرت ادارة المستشفى المتمثلة بشولميت كتسيير، المرافقة لهذا المشروع، وشرحت عن منهاج التعليم عبر ثلاث سنوات، وتحدث مركز الفرع من مدرسة "رابين" عن أهمية التربية للقيم والعيش المشترك، كما وأكدت مديرة مدرسة " رابين " أهمية اللقاء والعمل المشترك بين طلاب المدرستين. وعرض المهندس رامي هزلر جهاز " اكمو "، الذي يعتبر اخر ما توصلت له التكنولوجيا لحل مشاكل القلب والرئة.
كما ألقى بروفيسور ديبوليسكي، مدير قسم "الشيخوخة"، كلمة أكد فيها على أهمية العمل المشترك والتعاون والعطاء كأساس لنجاح المجتمع، واعطاء كبار السن حقهم ورد الجميل لهم من قبل الجيل الجديد.
مدير المدرسة الثانوية "ب" المربي علي مقبل، قام بتهنئة الطلاب وأهليهم من المدرستين، وركز على أهمية المرحلة المقبلة من المسيرة التعليمية، وأهمية الصبر في أتخاذ القرار بصددها، وعبر عن أمله بأن يستمر الطلاب من المدرستين بالتواصل وتعميق الصداقة، وأن يكون هذا منهجًا يحتذى به من المدارس الاخرى في المنطقة وأكد مدير المدرسة " أن القيم يجب أن تسبق التحصيل العلمي من حيث الأهمية للحفاظ على تماسك المجتمع وعافيته " .
وأكد مدير المدرسة، بأن " هذا النموذج من التعاون، بين طلاب المدرستين هو الرد الشافي للتصريحات العنصرية المسعورة في الاونة الاخيرة، للفصل بين العرب واليهود، حتى في أقسام الولادة في المستشفيات " .





لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق