اغلاق

سهام حلبي : ما زالت هناك عوائق اجتماعية تشكل احيانا عقبات امام تقدم المرأة

" اهمية عملي تكمن وبشكل واضح بتمكين المرأة من الخروج والمشاركة في الفعاليات النسائية ، فلذلك تأثير كبير عليهن ، وعملي يساهم في زيادة الوعي والتوعية ،


سهام حلبي 

واعطاء الفرص للنساء للمساهمة في تحسين جودة حياتهن للأفضل " ... بهذه الكلمات تصف سهام حلبي  ، مديرة قسم النساء والعائلة في المركز الثقافي بدالية الكرمل الاهمية الكامنة في عملها ، وهي التي تسعى جاهدة لدعم المرأة ومكانتها ... حلبي تتحدث في الحوار التالي عن طبيعة عملها ونظرتها لحال المرأة اليوم ...

بطاقة تعارف :
الاسم : سهام حلبي
المهنة : مديرة قسم النساء والعائلة في المركز الثقافي في دالية الكرمل
البلد: دالية الكرمل

| حاورتها : سوار حلبي مراسلة صحيفة بانوراما |

" فعاليات نسائية "

حبذاً لو تعرفي قراء جريدة بانوراما على نفسك ؟
أنا سهام حلبي ، ولدت وترعرعت في قرية دالية الكرمل ، وأنا متزوجة من رفيق دربي عطا حلبي ، ولدي اربعة ابناء : ثلاث بنات وابن ، وجميعهم اكاديميون ، كل منهم متفوق في مجاله العلمي . اعمل مديرة قسم النساء والعائلة بالمركز الثقافي في دالية الكرمل على اسم الشاعر المرحوم نزيه خير .
منذ قرابة 20 عاما وأنا اشغل منصب ادارة وتركيز الفعاليات النسائية في المركز الثقافي ، ومن الجدير ان اذكر ان هنالك 400 امرأة ناشطة ومشاركة في الفعاليات المنوعة التي نقوم بتقديمها على مدار السنة داخل المركز ، ومن الجدير ذكره ايضا اني اتطوع في عدة جمعيات تهدف الى التعايش والسلام بين اليهود والعرب ، كما مثلت المرأة الدرزية عدة مرات في مؤتمرات عالمية  .

هل لك ان تحدثينا اكثر عن الفعاليات التي تقدمونها في المركز الثقافي؟
سأكتفي بإعطاء كم قليل من امثلة لفعاليات نسائية نعمل على تقديمها في المركز الثقافي ، فمثلا هناك دورات ارشادية للمرأة من شأنها تعزيز مكانة المرأة ، بالإضافة الى الدورات الاجتماعية الاقتصادية ، أو حتى دورات مهنية فنية تشكيلية ودورات استكمالية. هناك ورشات عمل وتأهيل حيث نبدأ بدورات استكمال ونصعد بها حتى التأهيل .

ما هي الدورات التي تعتبر المفضلة والاكثر رواجا من بين الدورات والنشاطات النسائية؟
ان اكثر الدورات التي تقبل عليها النساء في الكرمل هي الدورات الخاصة بالأمور المنزلية كدورات الطهو وصنع الكعك والحلويات ، ودورات الفنون اليدوية وتنسيق الزهور والزخرفة.

ما هي ماهية عملك وأهميته ؟
اهمية عملي تكمن وبشكل واضح بتمكين المرأة من الخروج والمشاركة في الفعاليات النسائية ، فلذلك تأثير كبير عليهن ، وعملي يساهم في زيادة الوعي والتوعية واعطاء الفرص للنساء للمساهمة في تحسين جودة حياتهن للأفضل . العديد من المشاركات بدورات المركز أصبحن نساء فعالات اجتماعيا في حركات تطوع وخدمة ومساندة للمجتمع ، ولا شك بان وضع المرأة تحسن خلال السنوات الاخيرة. 

" تقدم في مكانة المرأة "
كيف ترين وضع المرأة بشكل عام  في المجتمع ، وهل من كلمة بودك ان توجهيها للنساء؟
اجمالا هناك تحسن وتقدم في مكانة المرأة ، فنحن نرى صقلا نوعيا بمكانة المرأة التي تبرز في مختلف المجالات الحياتية والمهنية ، باستثناء مشاركتها سياسيا او في مراكز اتخاذ القرارات . هناك تقدم واضح في مكانة المرأة في المجتمع ، لكن الطريق طويل ، وأنا انتهز هذه الفرصة لأوجه كلمتي للمرأة الكريمة ، واقول: انت تملكين كل الامكانيات والخامات ، وتذكري ان الايمان بالقدرات اولا هو الضمان للتقدم والنجاح .

وكيف ترين وضع المرأة الكرملية بشكل خاص ؟
لقد قطعت المرأة الكرملية مسافات ووصلت الى تقدم واضح في مجالات التعليم ، وخاصة التعليم الاكاديمي ، وهن يشكلن الغالبية العظمى ، فـ 75 % وحتى 80 % من الحاصلات على الالقاب الجامعية او الحائزات على شهادات البجروت هن من النساء  ... النساء الكرمليات رائدات ايضا في المجالات الاقتصادية والادارية فـ 65 بالمئة من النساء يملكن محلات تجارية وسياحية في القرية.

كيف ترين اقبال نساء الكرمل على النشاطات والدورات المختلفة التي تقام في المركز الثقافي؟
كما ذكرت سابقا ، هناك تزايد مستمر ومشاركة اوسع للنساء من داخل البلدة وخارجها .

 بنظرك، هل يمكننا رؤية النساء  في مراكز اتخاذ القرارات ؟
سؤال بديهي وجوابه قطعا " نعم " فعلى الرغم من ان المرأة حتى الان لم تصل الى هذا الموقع . هل المرأة التي تحمل مسؤولية شؤون البيت وتربية الاولاد والمشاركة في الاقتصاد البيتي وبالعمل ،لا يمكنها ان تشارك في اتخاذ القرارات ؟ . نحن نؤمن ان العجلة تسير قدما والتدرج نحو ذلك يسير بتقدم .

" راضية جدا عن عملي "
هل استطعت ان تحققي ذاتك من خلال منصبك ؟
انا راضية جدا عن عملي واشعر بأني قد حققت ذاتي من خلاله فبنظري عملي عبارة عن رسالة سامية اقدمها داخل مجتمعي ، وتحقيق ذاتي كان من خلال مساعدة النساء خاصة اللواتي بحاجة الى ذلك.

ما هي المشاريع والبرامج المستقبلية التي تعملين عليها من اجل رفع مكانة المرأة ؟ 
نحن نعمل وفق برنامج سنوي مخطط مع امكانية تعديل وتحسين حسب المستجدات والتطورات خلال ايام السنة ، فهذا العمل يشمل بداخله اطارا شاملا من برامج عمل لكنه قابل للتغير والتنوع. 

 كيف تجمعين ما بين عملك وما بين متطلبات العائلة والمنزل؟
في البداية كان من الصعب جدا ان اوفق بين العمل، العائلة والمنزل ، لكن الان وبعد ان كبر الاولاد واقاموا اسرا فبذلك المسؤوليات قلت نوعا ما ، لكني عملت كل ما بجهدي من اجل تقسيم الوقت بصورة صحيحة لأتمكن من الجمع بين العمل ، العائلة والمنزل دون ان يكون هناك تقصير لأية جهة.

هل ما زالت هناك عوائق اجتماعية تعيق تقدم المرأة؟
بالطبع ما زالت هناك عوائق اجتماعية تشكل احيانا عقبات امام تقدم المرأة .
هذه العوائق تنبع بطبيعة الحال من التقاليد والاعراف الاجتماعية التي كانت مناسبة للحياة في الماضي لكنها بحاجة الى تغيير لملاءمتها مع الحياة الحضارية . انما والحق يقال في الآونة الاخيرة نشعر بتفهم اكثر لمتطلبات الحياة العصرية وهناك تقارب اكثر لرجال الدين الذين نلحظ من وجهات نظرهم نوعا من الدعم لمكانة المرأة بالتزامن مع المحافظة على القيم والاعراف الاجتماعية الخاصة.

هل من كلمة اخيرة ؟
اشكر جريدة بانوراما على اهتمامها عامة بمكانة المرأة ، كما اشكرك اخت سوار على اهتمامك الخاص بالكرمل واهتمامك بدعم مكانة المرأة فلكم ولجميع القراء الف تحية .





لمزيد من اخبار الدالية وعسفيا اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق