اغلاق

تقرير: العزل بالسكن بين العرب واليهود في النقب مستمر

بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على التمييز العنصري الضي وافق يوم 21 اذار قام منتدى التعايش السلمي في النقب بنشر ت"قرير جديد الذي يعرض الوسائل


شعار المنتدى

المختلفة التي تساهم في العزل المكاني بين العرب واليهود في النقب". وفق بيان صادر عن المنتدى وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما.
 اضاف البيان:"يكشف التقرير عن استعمال لجان القبول في بلدات كبيرة فوق ال 400 عائلة خلافا للقانون, كما يتحدث التقرير عن انتهاك الدولة لوثيقة الامم المتحدة والتي صادقت عليها عام 1979 وتعهدت بموجبها بالقضاء على كافة اشكال التمييز وهو ما لم يتحقق حسب التقرير.
ففي النقب حيث المساحة تقدر بحوالي 60% من مجمل مساحة دولة اسرائيل, ويشكل العرب فيه حوالي 34% من عدد السكان, فقط 12.5% من التجمعات في المنطقة مخصصة لهم. ومن ضمن 126 بلدة يهودية في المنطقة, في 91.2% يتم تفعيل لجان قبول مختلفة للحيلولة دون انتقال العرب للسكن في تلك البلدات اليهودية".
ميخال روتم, معدة التقرير قالت: "في سنة 2016, تستمر دولة اسرائيل في حماية وتنمية العزل المكاني بين العرب واليهود في النقب. حيث تتجاهل الدولة طلب سكان قرية ام الحيران بالسماح لهم بالسكن في تجمع حيران كتجمع عربي يهودي مشترك وتصر على نقلهم الى بلدة بدوية خلافا لارادتهم. واجب على دولة اسرائيل ان تتصرف وفق مصالح جميع سكانها وأن تكف عن الدفاع عن سياسة العزل في المحاكم, وتخطيط تجمعات منفردة لليهود والعرب وان تغذي العزل".



لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق