اغلاق

الطالبة المتهمة بقتل زميلها:’تعرفا على الفيسبوك وخدعها بعد ذلك’

أدلت "إ م م"، طالبة كلية الطب البيطري، باعترافات تفصيلية حول واقعة اتهامها بقتل زميلها الطالب بكلية طب الأسنان، عقب استدراجها إلى شقته بغرض الاعتداء عليها بالقطامية.



وكشفت تحقيقات النيابة العامة، أن المتهمة "إ م م"، 21 سنة، طالبة بكلية الطب البيطرى بجامعة قناة السويس، ومقيمة بمحافظة قنا، وتعرفت على "ا أ ا"، 21 سنة، طالب بكلية طب أسنان بجامعة المستقبل، ومقيم بالقطامية، منذ فترة طويلة عبر شبكة التواصل الاجتماعي فيس بوك، حيث عرض عليها مقابلتها للتعرف عليها على أرض الواقع بدلاَ من العالم الافتراضي أو ما تسمى بشبكات التواصل الاجتماعي.

وروت المتهمة قائلة: "بالفعل وافقت على مقابلته، واطمأن قلبي إليه، ولقيته بيقولي إنه هيجوزني وبيحبني، ساعتها أنا صدقته، بس قالي لازم تيجي معايا البيت عشان أعرف أهلي عليكي لأنهم طلبوا مني أكتر من مرة إنهم يشوفوكي، وفعلاَ وافقت على طلبه، وأول ما وصلنا الشقة، ملقتش حد موجود فيها، وفضلت ازعق معاه وقولتله أنت أزاي تكدب عليا، وتقولي إن أهلك في الشقة وعاوزين يشوفوني، وفجأة لقيت وشه اتغير عليا ".

وأضافت المتهمة: "ساعتها كنت هامسك فيه، بس لقيته راح ساحب عليا سكينة، وهددني وقالي هقتلك لو معملتيش اللي هقولك عليه، قمت مغفلاه على إني هسمع كلامه، وقمت ضرباه بنفس السكينة اللي كان بيهددني بيها عدة طعنات في بطنه وصدره، ورحت خدت جهاز اللاب توب بتاعه والهاتف المحمول، والمحفظة بتاعته، والسكينة اللي قتلته بيها، عشان أوهم الأمن إن قتله كان بغرض السرقة، وهربت".

وكانت قوات الأمن بقسم شرطة القطامية، قد ألقت القبض على طالبة بكلية الطب البيطري بعد ورود بلاغ يفيد قتلها لزميلها الطالب بكلية طب الأسنان، وتم تحرير محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق.

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق