اغلاق

المحامي محمد طيبي، الطيبة: بعصر العولمة اختفت الاسرار

في ظل عصر العولمة : هل هناك صداقة حقيقية بين الأب وأبنائه ؟ وهل يلتقي الاهل والابناء كما في الماضي ؟ هل يتحاورون ؟ وبأي مواضيع ؟
Loading the player...

وكيف اثر العالم الحديث على العلاقات بين الابناء والوالدين ؟ ..
في الماضي كانت البنات يخفين اسرارهن مع امهاتهن والاولاد مع ابائهم .. هل ما زالت هناك اسرار اصلا ؟ ومن هو كاتم اسرار الابناء اليوم ؟ ..
حول هذا الموضوع استمع مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما لرأي المحامي محمد امين طيبي من مدينة الطيبة الذي قال: "حسب رأيي الصداقة فاترة ما بين الاب وابنائه في عصر العولمة وخصوصاً اليوم لكل شاب هاتف خلوي ويمكن ان يكونوا الاهل والابناء جالسين مع بعضهم البعض ولكن كل شخص متواجد في تفكير اخر، يمكن ان يكون هناك حوار ما بين الاهل والاولاد في ظل الحاجات مثل شراء الملابس والنزهات وشراء الاحذية والكتب، انما غير ذلك في مواضيع عامة وتخص جيل الاولاد والبلد والامور التي تحصل في البلد يمكن ان تكون قليلة جداً" .

" لم يبق اي سر للعائلة "
وتابع محمد امين طيبي قائلا :" انا اتذكر في عصر ما كنا في جيل اولادي جيل 13/14 ، جميعنا كنا نجتمع مع بعضنا، كل العائلة، ونتحدث ونتحاور، اليوم هذا الامر معدوم حتى العلاقات ما بين الاهل والاولاد معدومة، وكل شخص له اصدقاء خاصين به، حتى انه يرى اصدقاءه اقرب عليه من اهله، اليوم في عصر العولمة حتى عبر صفحات التواصل الاجتماعي كشفت جميع الامور حتى وصلت الى غرف النوم، وهذا يدل على انه لم يبق اي سر للعائلة تحافظ عليه" .


المحامي محمد امين طيبي




مدينة الطيبة - منظر عام

لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الطيبة والمنطقة
اغلاق